“شاهد” “العريفي” ملك الإعلانات من الشاي والقهوة إلى المياه المعدنية وصدمة كبيرة لدى متابعيه

1

عبر العديد من النشطاء عن صدمتهم الكبيرة في الداعية السعودي المعروف محمد ، الذي تحولت حساباته بمواقع التواصل إلى منصات إعلانية لمن يدفع أكثر.

 

وعاد “العريفي” المقرب من النظام، لإثارة غضب متابعيه مجددا بسبب استغلال حسابه واسع الانتشار بتويتر في الترويج لسلع ومنتجات غذائية، حيث تحول من النصح الديني إلى التسويق والتربح على حساب الدين.

 

وفي أحدث إعلاناته بعد الشاي والقهوة خرج الداعية السعودي ليروج لمنتج المياه المعدنية “فالي” التابع لشركة الخير التي يروج العريفي دائما لمنتجاتها.

 

 

التغريدة التي أثارت جدلا واسعا وسخرية كبيرة بين متابعي الداعية السعودي، الذين استنكروا استغلاله لشهرته بسبب الدين في تحقيق أرباح مادية من الإعلانات على صفحاته بمواقع التواصل، بينما يسكت عن قضايا الأمة المصيرية ودماء المسلمين في سوريا واليمن وفلسطين.

 

https://twitter.com/alyask_187/status/1027235655976452096

 

 

 

يشار إلى أنه لم يمضي الكثير على إعلان “العريفي” الذي سوق فيه لمنتج (قهوة عربية) في يونيو الماضي، حتى خرج في نفس الشهر ليروج لمنتج جديد وهو “شاي الخير”، حتى وصفه النشطاء بـ”الشيخ القهوجي”.

 

يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يقوم العريفي فيها بنشر إعلانات تجارية، وعادة ما تكون الإعلانات التي يروج لها تخص منتجات العود، والأشمغة، وغيرها.

 

يذكر أن العريفي لم يعلق على اعتقال رفاقه الدعاة، وعلى رأسهم الشيخ ، وعوض القرني.

 

وبعد كل قرارات ملكية، أو خطوة هامة تقدم عليها الحكومة، يغرد العريفي مؤيدا لجميع القرارات، وداعيا بالتوفيق للملك سلمان وولي عهده .

 

وقبل فترة أيضا أثار إعلانان للداعية المصري عمرو خالد، والشيخ السعودي عادل الكلباني، موجة من الغضب والسخرية على وسائل التواصل الاجتماعي؛ بعد ربط الأول ما بين الصيام في شهر رمضان و”دجاج الوطنية”، وترويج الثاني لإنتاج إحدى الشركات من الشاي الأخضر.

قد يعجبك ايضا
  1. جبران يقول

    العريفي كما القرني والسديس والكلباني وعلي كفته جمعة ووسيم يوسف وعمرو خالد والكبيسي بتاع عيال ناقص بن طقعان الاماراتيين والمدعو خالد الجندي وخليط جدا ومن شابههم من حثالات الزمان والمتفيقهين والنصابين والمشعوذين وتجار الدين وأصحاب الفتاوى المعلبة وغب الطلب وحكام العرب واولياء الامر وحتى الحاجة ففي عبده حفظها الله والاستاذة الفاضلة الطاهرة الهام شاهين مدرسة الأجيال وصاحبة الادب والحضن الساخن في التخت مع الزعيم عادل امام وغيره من الغيارى كل هؤلاء الجراثيم سيسألون امام الله تعالى عن كل ما يصيب الدين الإسلامي من ظلم وجراح واستهزاء وازدراء واستخفاف وتهكم واتهام وما الى ذلك ومن سن سنة سيئة وبهذا الشكل عليه وزرها ووزر من يعمل بها الى يوم القيامة فمن يستهزيء بالدين او يحرض ويبرر الاستهزاء فهو شريك بالخطيئة وحسرة على محمد العريفي ومن على شاكلته ممن يبيعون آخرتهم بدنيا غيرهم وغدا سنذهب الى الله تعالى ولن يأتي معنا محمد بن سلمان او بن طقعان او السيسي او باقي الحثالات والعاهات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.