شنت الإعلامية القطرية المعروفة إلهام الكواري هجوما عنيفا على المغرد الإماراتي “البذيء” والمقرب من ولي عهد أبو ظبي ، لاستمراره في التطاول على حكام بأساليب مبتذلة تعكس أخلاقه وأخلاق من يحركه داخل قصور أبو ظبي.

 

ودونت “الكواري” في تغريدة لها عبر حسابها بتويتر رصدتها (وطن) ساخرة من “المزروعي” الذي وصفته بـ (كلب ابن زايد الوفي):”من المفترض أن يقوم “محمد بن زايد” بتعين كلبه الوفي “حمد المزروعي” وزيرا للوقاحة و قلة الأدب و الانحلال الأخلاقي”

 

وتابعت سخريتها من النظام الإماراتي:”عجيب ترى عندكم وزارة للسعادة و ما فى وزارة لقلة الأدب”

 

 

وسبق للإعلامية القطرية إلهام الكواري أن عرضت مكافأة بقيمة 10 آلاف دولار لمن يقوم بضرب المغرد الإماراتي حمد المزروعي ـ الذي يعبر عن سياسات محمد بن زايدـ بالحذاء بعد تماديه وتطاوله على الأعراض.

 

ودونت “الكواري” في تغريدة لها بتويتر رصدتها (وطن) في يونيو الماضي كرد فعل على تطاول “المزروعي” ما نصه:”مكافأة : أنا “إلهام الكواري” من سكان أعلن عن مكافأة لمن يقوم بضرب “حمد المزروعي” بالجزمة و توثيق المقطع بالفيديو له 10000 دولار أمريكي”

 

وتابعت “ما يهم يكون مواطن أو مقيم و تسليم المكافأة فى الزمان و المكان الذى يريده الفائز بهذه المكافأة”

 

 

والمغرد الإماراتي “حمد المزروعي”، هو شخص يقول الإماراتيون إنه رجل أمن مقرب من ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، ويعبر على الدوام عن وجهة نظر .

 

واشتهر صبي “ابن زايد” بتطاوله على العديد من الرموز الخليجية في تغريداته، دون أن يجد من يردعه، حيث تبين أن النظام الإماراتي هو من يدعمه ويحميه من أية عقوبة ويحركه هو وأمثاله للتطاول والإساءة للمعارضين بأساليب حقيرة تتناول الأعراض والأنساب.

 

واشتهر “المزروعي” بين النشطاء بلقب “المغرد البذيء” بسبب فجره في الخصومة والطعن بأعراض مخالفيه بشكل يظهر مدى حقارته، حتى أنهم خصصوا له قبل مدة وسم “#راعي_الخنازير بعد تداول صورة له مع خنازير برية تم اصطيادها، مؤكدين أن الوصف ينطبق عليه تماما فهو يدعو للدياثة ويشترك مع الخنزير في خبثه وتصرفاته القذرة.