في واقعة مؤسفة تعكس ما وصل له الحال في مملكة ، تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو لشابتين سعوديتين وهن يرقصن داخل مسجد.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد ظهرت الشابتان وهن يؤدين رقصة على أنغام إحدى الشيلات في مسجد يعتقد أنه تابع لإحدى الكليات الجامعية.

 

وبحسب الفيديو، فلم تراعي الشابتان حرمة المسجد، مستهزءات ببيت من بيوت الله، حيث علىت أصواتهن بالضحك والسخرية.

يشار إلى أنه وفي ظل تولي “محمد بن سلمان” مقاليد الحكم الحقيقة في المملكة أكدت عدة تقارير صحفية أجنبية أن المملكة في طريقها إلى كسر التقاليد الدينية, وانتهاج “العلمانية” , حيث شاهدنا وقائع عدة في بالأونة الأخيرة تُشير إلى ذلك.

 

ومن هذه المظاهر اعتقال علماء ودعاة المملكة المحسوبين على تيار الصحوة الذي هاجمه ولي العهد السعودي بشدة، وتقليم أظافر هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر التي كانت تضع قواعد صارمة للمرأة السعودية، لكنها باتت الآن قاب قوسين أو أدنى من الاختفاء تمامًا، مع إطلاق العنان للانحلال الأخلاقي على كافة النواحي.

 

ووعد “” عبر رؤيته الجديدة للسعودية المعروفة برؤية 2030 مواطنيه بالتحرر والانفتاح، وهو ما ظهر جليا في قرارات السماح للمرأة بقيادة السيارة ودخول الملاعب وحضور الحفلات والاختلاط.