كشف موقع “i24” الإسرائيلي نقلا عن مصادر إعلامية إسرائيلية بأن تنظيم ستعود إلى وذلك على الرغم من مرور أسبوعين على قرار الاتحاد الدولي للجودو بعدم السماح للإمارات العربية المتحدة باستضافة بطولة الجائزة الكبرى للجودو بسبب مقاطعة ، موضحا بأن موريس فايزر رئيس الاتحاد الدولي للجودو تمكن من التوصل الى تفاهم مع مسؤولي رياضة الجودو في دولة الامارات العربية.

 

وبحسب المصادر، فإن ستسترد حقها باستضافة بطولة الجائزة الكبرى بالجودو ولكن عليها ان تمكن إسرائيل المشاركة تحت وفي حال فاز المتسابق الإسرائيلي بميدالية ذهبية فعلى المنظمين اسماع النشيد الوطني الإسرائيلي “هتكفا” على شرف الإسرائيلي الفائز في البلد العربي.

 

وأشارت المصادر إلى أن العلم الإسرائيلي موجودا في كل مكان رسمي، في محيط البطولة، وعلى لوحة النتائج وبالطبع على رداء الرياضيين المشاركين.

 

ويعتبر هذا حدثا غير مسبوق في التعامل مع الرياضيين الإسرائيليين في البطولات الدولية التي تقام في الدول العربية، فقد كان يسمح للإسرائيليين حتى الآن المشاركة في هذه البطولات، ولكن دون اظهار هويتهم الإسرائيلية، في شتى أنواع البطولات من الجودو الى الإبحار والتنس.

 

وأوضح الموقع الإسرائيلي ان تنظيم بطولات الجودو في الإمارات هو مصلحة لاتحاد الجودو الدولي كذلك، على اعتبار أن بطولة كهذه تكلف الاتحاد الدولي نحو مليون دولار، وهو لا يتحمل أي تكاليف في أبو ظبي، ولهذا فالاتحاد الدولي معني بالإبقاء على تنظيم هذه البطولات في أبو طبي.

 

يذكر انه بمجرد الإعلان عن الغاء البطولات في أبو ظبي وفي تونس، تقدمت دول أخرى على الفور لتكون بديلة وتقيم هي هذه البطولات.