عاد المغرد والناشط السعودي المبتعث على نفقة حكومة بلاده للولايات المتحدة الذي اشتهر بمحاباته للصهاينة، لإثارة الجدل من جديد وهذه المرة دخل على خط ليتهمها بمساندة وتلقي الدعم من إيران. حسب زعمه

 

السعودي “المطيري” وفي مقطع مصور له تم تداوله بمواقع التواصل، هاجم سلطنة عمان وتطاول عليها قائلا: “يحسسوك إنهم سويد الخليج بالحديث عن التعايش والسلام وفي المقابل موقفهم السياسي فاشل ويفضح فهم يساعدون الحوثيين ويأخذون دعما من إيران”.

 

وتابع مزاعمه مهددا:”أهم شيء مصالحهم ولو عاملناهم بالمثل يمنيا بالله ما تستمر عمان أسبوع، وفوق كل هذا لديهم حقد شعبي وشعور بالدونية والنقص أمام الشعب السعودي”.

واختتم مجددا اتهامه للسلطنة بدعم جماعة الحوثي باليمن ومساعدتهم على تهريب الأسلحة التي تضرب قوات التحالف على الحدود:”مين يدعم الحوثيين باليمن غير سلطنة عمان، إيران ترسل الأسلحة للحوثيين عن طريقكم، الجنود السعوديين يموتون في الحد بسببكم.. اتقوا شر السعودي إذا غضب”.

 

وتسببت تصريحات المغرد السعودي في غضب واسع بين العمانيين، الذين لفتوا أن هذه الأفكار المسمومة التي شبع بها الإعلام السعودي عقول مواطنيه، تؤكد أن وإلامارات يحيكون الآن مخططات لاحتلال سلطنة عمان و والكويت دفعة واحدة.

وسخر منه آخرون ووصفوه بالغبي الأبله الذي لا يدرك معنى ما يقول.

بينما تبرأ منه سعوديون مؤكدين أنه لا يمثل إلا نفسه.

وعرف عن المغرد السعودي عبد الرحمن المطيري دعواته لنصرة إسرائيل واستعداده للتبرع بأمواله للجيش الإسرائيلي لمواجهة حركة “حماس”، فضلا عن إساءته لأعراض النساء الفلسطينيات.

 

كما سبق أن تداول ناشطون مقطع فيديو لـ”المطيري” يتطاول فيه على المغرب وشعبها، محاولا تبرير تصويت بلاده لصالح الملف الأمريكي الثلاثي لاستضافة مونديال 2026.