شاهد| كانت حزينة على سوريا .. نجل الفنانة مي سكاف يروي ما حدث يوم وفاتها ويكشف السبب

0

شُيعت الفنانة السورية الراحلة ، ظهر اليوم، إلى مثواها الأخير، في مرقدها المؤقت في ضاحية دوردان بباريس.

وروى جود الزعبي، نجل الفنانة الراحلة، تفاصيل يوم وفاة والدته.

 

وبيّن أنه غادر المنزل صباحًا، تاركًا والدته في حالة جيدة، وكانت لديها مقابلات مع بعض الأصدقاء في المساء، وفق مواعيد مسبقة قامت بتأكيدها وتحديدها بنفسها، ولم يظهر عليها ذلك الصباح ما يشير إلى أي مرض أو تعب، بل كانت طبيعية جدًا وتناولت إفطارها، وودعها مغادرًا المنزل.

 

وأضاف أنه حين عاد في المساء ظانًا أن والدته ما زالت في الخارج مع أصدقائها، وفور دخوله وجدها نائمة، فحاول إيقاظها لسؤالها عن سبب عدم خروجها فوجدها ميتة، وعلى الفور أبلغ الشرطة.

 

وقال جود أن سبب وفاة والدته سكتة دماغية وتمدد في أحد شرايين الدماغ، منوهًا إلى أنه سيروي ما حدث لها عقب الانتهاء من مراسم تشييع جثمانها، الجمعة.وفق “العربية”

 

ولفت إلى أن والدته كانت حزينة على سوريا، وساءت حالتها النفسية للغاية خلال الشهور الأربعة الأخيرة بسبب الوضع في البلاد، الأمر الذي أثّر على صحتها وأعصابها، وجعلها تعيش حالة من القلق والحزن والإحباط في الأيام الأخيرة، لكنه قال إنه لم يتوقع رغم ذلك أن يكون رحيلها وموتها بهذه الصورة المفاجئة.

 

وتعرّضت الراحلة مي سكاف للاعتقال في سجون .

 

وتوفيت مي سكاف يوم الثالث والعشرين من يوليو الماضي، عن عمر ناهز 49 عاماً.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.