عبر الفنان الشعبي المصري عن استيائه لما جرى معه في بعد أن تمت مصادرة الاموال التي بحوزته أثناء عودته إلى مصر في أعقاب إحيائه حفلين هناك.

 

وقال “عبد الرحيم” في برنامج “مانشيت القرموطي”، إنه أحيا حفلين غنائيين في ، ووزع المال على العازفين، وقبل عودته إلى مصر، أوقفه أحد الضباط في مطار وحجز المبالغ المالية التي كان يحملها، قائلاً: “رحت أبسطهم وهم رجعوني معكنن”.

 

حيث أن القانون التونسي لا يسمح بالسفر مع مبلغ مالي يزيد على ألفي دولار، لافتاً إلى أن الضابط جمع كل الأموال التي كانت بحوزته وفرقته الموسيقية ليحرر بها محضراً واحداً.

 

وأضاف: “كان معايا 3 آلاف دولار من لحظة خروجي من مصر ورجعت بيهم. عشان قلت للضابط دول فلوسي ولو هموت هنا مش همشي من غيرهم وأخدتهم منه. لكن المشكلة دلوقتي في الـ7 آلاف دلار اللي أخدهم الظابط مننا هناك في المطار”.