أكدت قناة المسيرة التلفزيونية التابعة للحوثيين أن قصفا للتحالف السعودي الإماراتي على مدينة الحديدة اليوم الخميس أسفر عن مقتل 42 شخصا وإصابة العشرات بجروح مختلفة بفعل غارتين جويتين على مستشفى الثورة وميناء الاصطياد السمكي.

 

ونقل مراسل “المسيرة” وصول “28 شهيدا إلى مستشفى الثورة و14 شهيدا إلى مستشفيات أخرى”.

 

وصرح ناطق بوزارة الصحة يوسف الحاضري، أنه “تم استهداف سيارات إسعاف من العدوان بشكل متعمد أمام بوابة مستشفى الثورة العام”.

 

بينما أفادت مصادر طبية في الحديدة مقتل وإصابة أكثر من 40 مدنيا، حيث تم نقل جثث القتلى إلى المستشفى العسكري بالمحافظة.

 

ومع بداية القصف قال أطباء من المدينة التي يسيطر عليها الحوثيون لفرانس برس إن “عدد القتلى بلغ عشرين قتيلا في الهجومين”.

 

فيما قالت مصادر طبية أخرى إن ستين جريحا نقلوا إلى مستشفيات هذه المدينة الساحلية الاستراتيجية، بينما أكد شهود وقوع الغارة والقصف.

 

كما ووجهت هيئة مستشفى الثورة في الحديدة نداء استغاثة فيما طلبت الطواقم الطبية من المواطنين التوجه للتبرع بالدم في مستشفيات المدينة.

 

وقتل أمس تسعة صيادين كحصيلة أولية جراء استهداف طيران الأباتشي التابع لقوى قارب صيد بالقرب من جزيرة زقر في المياه الإقليمية، حسب مصدر محلي.