تداول ناشطون سعوديون عبر التدوين المصغر “” مقطع فيديو يزعم تعمد شرطة في المملكة الأردنية الهاشمية، السيارات الحاملة للوحات سعودية دون غيرها.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد ظهر أحد السعوديين الزائرين للأردن وهو يؤكد بأنه تم إلصاق مخالفة مرورية على سيارته دون ان يتم مخالفة السيارات التي تحمل لوحات أردنية وتقف في نفس المكان الذي يقف فيه.

 

وبحسب الفيديو، فقد استعرض الشاب السعودي المخالفة التي تم مخالفته بها، موضحا بأن خلفه سيارة أردنية لم تتم مخالفتها، في حين تم مخالفة سيارة سعودية أخرى تقف خلفها.

من جانبها، أوضحت في الأردن تفاصيل الفيديو المتداوَل الذي اتضح من خلاله قيام أحد المواطنين السعوديين الزائرين إلى الأردن بتصوير مقطع، يشرح من خلاله قيام رجل أمن أردني بمخالفة السيارات السعودية، وترك السيارات الأردنية.

 

وقال المتحدث الرسمي لسفارة السعودية في الأردن عبد السلام العنزي في تصريحات لصحيفة “سبق”: “السفارة بتوجيه سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الأردن، الأمير خالد بن فيصل بن تركي آل سعود، قامت مباشرة بالتواصل مع المقدم عامر السرطاوي مدير المكتب الإعلامي في مديرية الأمن العام الأردنية للاستيضاح عن الفيديو المتداوَل، وقد قام مشكورًا بالتوضيح”.

 

وأضاف بأن مكان التصوير في منطقة البلوفارد العبدلي، وأن المخالفة عبارة عن تجاوز فترة الوقوف المحددة للسيارات الموجودة في المكان؛ وذلك كون المكان مخصصًا للوقوف المؤقت.

 

وتابع بأن رقيب السير في المكان قد يقوم بمخالفة سيارة وترك أخرى نظرًا لرصده مدة توقف وتجاوُز سيارة دون غيرها الفترة المسموح لها بالتوقف فيها.

 

وأكد العنزي أن السفارة تلمس دائمًا وتقدر الجهود والتعاون الكبير لرجال الأمن الأردنيين، وتفانيهم في خدمة السائحين والزائرين؛ وهو ما يعطي الانطباع الجميل عن الأردن المضياف.

 

وعلى الرغم من توضيح لسفارة، إلى أن المغردين السعوديين أعربوا عن عدم اقتناعهم بما وصفوه بـ”التبرير” الذي أخرج للإعلام، مطالبين بمحاسبة مقيد المخالفات وتقديم اعتذار وسحب المخالفات.