أشاد الكاتب القطري المعروف ، بالجهود التي تبذلها لـ”تبريد ملفات المنطقة الملتهبة”، منتقداً في الوقت ذاته من يريد العبث بامن واستقرار المنطقة، في إشارةٍ إلى ما تقوم به والإمارات.

 

وكتب الحرمي تغريدةً على حسابه في “تويتر” قال فيها: “#سلطنة_عمان تعمل جاهدة عبر دبلوماسية واعية ل ” تبريد ” ملفات المنطقة ” الملتهبة ” ، وإطفاء نيران يشعلها ” صبيان ” ..فرق بين عقلاء المنطقة ممن يمتلكون تاريخا وحضارة .. وبين من لديه عقدة ” نقص ” يريد تجاوزها عبر العبث بأمن واستقرار المنطقة ..”.

وأعلن وزير الخارجية العُماني يوسف بن علوي أن السلطنة مستعدة لتقديم المساعدة لتجنب الصراع بين إيران والولايات المتحدة.

 

وقال يوسف بن علوي في تصريحاتٍ لقناة : ”ليس لدينا رسالة من أحد، سواءً من الإيرانيين أو من الإدارة الأمريكية، وفي اعتقادي من الممكن أن يبدأ حوار، وأعتقد أن الطرفين بحاجة وسط خضم هذه الإنشغالات إلى أن يجدوا الفرصة في أن لا يدخلوا في صراع غير مفيد لهم أو للمنطقة”.