شاهد| 3 شقيقات قتلنَ والدهنّ بطريقةٍ “لا تُصدّق” .. والسبب صادم للغاية!

0

أقدمت 3 شقيقات روسيات على ارتكاب ٍ مروّعة بقتل أبيهنّ، واعترفن بأنّهن تعرضن عبر سنوات للعنف الجسدي والعقلي من قبل والدهن حتى وصل حدّ اغتصاب احداهنّ ما دفعها إلى محاولة الانتحار.

وكان الأب “ميخائيل خاشاتوريان” البالغ من العمر 57 عاماً قد سجن بناته في الشقة بعد أن زودها بكاميرات للتجسس عليهن أثناء غيابه، وكثيراً ما منعهن من الذهاب إلى المدرسة، وكن يتعرضن للضرب إذا تجرأن على تحديه.

وتواجه المراهقات الثلاث كريستينا (19 عاماً)، أنجلينا (18 عاماً)، وماريا (17 عاماً)، الآن عقوبة قصوى بالسجن تتراوح بين 10 سنوات و15 سنة.

هكذا خططت البنات لقتل والدهن

 

تقول وكالة أنباء محلية، أن “ماريا” قامت بطعن والدها 35 مرة في رقبته وعموم جسده، فيما قامت “أنجلينا” بضربه بالمطرقة مراراً على رأسه، أما “كريستينا” فقد قامت بإفراغ علبة من رذاذ الفلفل الحار على وجهه، قبل أن تشرّط وجهه بسكين.

وفي رواية أخرى فإن الأب كان قد وصل البيت تحت تأثير المخدرات، وحيث هاجم إحدى بناته بالسكين متسبباً في جرح لها ومن هنا بدأت الأزمة، حيث تحولت المعركة ضده من قبل البنات، ما أدى لقتله بهذا الشكل البشع.

“زعيم مافيا”!

 

وبينما كان يحاول “خاشاتوريان” أن يبدو بمظهر الرجل المتدين والشهم، فإن الجيران وصفوه بالقسوة وأنه “زعيم مافيا”.ويزعم الأصدقاء والجيران انه كان يتعاطى الهيروين، وعلى علاقة بالعوالم السفلى للمجرمين.

وقال صديق آخر: “إن خاشاتوريان كان يضرب الفتيات بوحشية، لكنه يتجنب ترك كدمات واضحة، خشية أن يكتشف أي شخص مدى سوء معاملته. ومع ذلك، كانت عقوباته غالباً أكثر سادية من مجرد الضرب البسيط”.

ويدعي صديق آخر أن الأب القاسي استشاط غضباً مرة عندما وجد فرو كلب على السجادة، فاستدعى واحدة من بناته وجعلها تأكل الفرو كعقوبة.

وقاد سلوك الأب والزوج السيئ، زوجته أم البنات وابنه وهو شاب في العشرينات كذلك، لأن يعيشا بعيداً عن المنزل.

وكان الشاب يزور شقيقاته، وفي إحدى المرات عندما جاء بصحبة صديق له، فقد أصبح والده مقتنعاً بأن الفتيات يمارسن الجنس مع الزائر.وهنا فقد صرخ في الفتيات واتهمهن بالعلاقة بالشاب، ووصف بناته بالعاهرات، وهددهن بالموت قائلاً: “سوف تمتن أيتها العاهرات.. ولن تجدن وقتها فرصة للندم”، وقد وثق ذلك في شريط صوتي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.