الحوثيون: هذه الدولة انسحبت من قوات التحالف في اليمن ولم تعد موجودة

0

في انتكاسة جديدة للسعودية ودول العربي ضد ، كشف رئيس العلاقات الخارجية في حركة “أنصار الله” الحوثية ونائب وزير الخارجية في “حكومة الإنقاذ الوطني” التابعة للحوثيين، حسين العزي، أن لم تعد مشاركة ضمن عمليات السعودي في اليمن.

 

وقال “العزي” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”: “فرنسا أكدت لنا بأنها لم تعد موجودة ضمن عمليات التحالف (العدوان) في اليمن وأنها اليوم-تقف أكثر من أي وقت-مع الحل السياسي باعتباره الخيار الوحيد وإذ نقدر لفرنسا هذا التوضيح الإيجابي إلا أننا نأسف لعدم وقفها صفقات الأسلحة مع والامارات لحد الآن الأمر الذي سيظل يثير استياء شعبنا اليمني العظيم”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى:” بفضل الله وحكمة القيادة وصمود الشعب وبطولات رجال الرجال في الجبهات وتعاظم القدرة الصاروخية وسلاح الجوال مسير وأسلحة مرتقبة أخرى ستصعق العدو جوا وبرا وبحرا نعم بفضل ذلك عدوكم اليوم يتشظى وأغطيته تتمزق وسيهزم بإذن الله فهنيئا لكل يمني سجل أو سيسجل لنفسه حضورا أو اسهاماً في ملحمة النصر المجيد”.

وفيما يتعلق بمعركة “الحديدة” أكد العزي أنه “لخطورة التبعات والتداعيات المهولة التي ستترتب على معركة الحديدة تجد أن الموقف الدولي يحاول أن يتبرأ منها وفي نفس الوقت لا يمنعها ما يعني أن تحديدا ستسحق بين كمينين: الأول يمنى سيحول إلى مسرح لضربات منكلة ومرعبة والثاني دولي سيصنع منها منصة للاحتقار العالمي والابتزاز الرهيب”.

وكانت صحيفة “لو فيغارو” الفرنسية قد نقلت عن مصدرين عسكريين قولهما، في يونيو/حزيران الماضي مع بدء معركة الحديدة إن هناك قوات خاصة فرنسية على الأرض في اليمن إلى جانب القوات الإماراتية، في وقت أعلن الجيش اليمني السيطرة على مطار الحديدة غربي البلاد.

 

ولم تذكر الصحيفة تفاصيل أخرى عن أنشطة القوات الخاصة. ولم يصدر رد من وزارة الدفاع الفرنسية حتى الآن لكن سياستها المعتادة هي عدم التعليق على عمليات القوات الخاصة.

 

وكان مصدر برلماني فرنسي قد قال في الآونة الأخيرة إن قوات فرنسية خاصة توجد في اليمن.

 

وقالت وزارة الدفاع الفرنسية حينها إن فرنسا تدرس إمكانية تنفيذ عملية كسح ألغام ليتسنى الوصول إلى ميناء الحديدة بمجرد أن ينهي التحالف عملياته العسكرية.

 

وأكدت الوزارة أن فرنسا لا تجري عمليات عسكرية في منطقة الحديدة في هذه المرحلة وليست جزءا من التحالف بقيادة السعودية.

 

وتدعم فرنسا والولايات المتحدة وبريطانيا التحالف العربي في الصراع اليمني وتمد السعودية والإمارات بالأسلحة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.