سجال بين جمال ريان ومستشار ابن زايد.. انتم أقرب لـ اللوبيات اليهودية ونحن الاكثر مصداقية

0

تسبب رد لمذيع “” البارز على تغريدة لمستشار “ابن زايد” الأكاديمي الإماراتي الدكتور ، في غضب الأخير ما دفعه لمهاجمة “ريان” والقناة القطرية التي قضت مضاجع قادة الحصار.

 

مستشار ولي عهد أبو ظبي نقل في تغريدته التي رصدتها (وطن) جزء من مقالة لصحيفة “نيويورك تايمز” تزعم فيه أن الرئيس الأمريكي السابق أوباما تخلى عن دعمه للربيع العربي وحماسه للتحول الديمقراطي في والوطن العربي بسبب الأداء المتردد والسيء للرئيس المعزول محمد مرسي.

 

واقتناعه أن الإخوان والإسلام السياسي عموما لا يختلفون كثيرا عن القاعدة وينهلون من نفس المنبع.. بحسب نص تغريدة “عبد الله” التي لفت نشطاء إلى أنه حرف أجزاء من المقالة.

 

 

ليرد عليه “ريان” ناصحا إياه بأن يكون حذر في حديثك عن أوباما، مضيفا “لأن احتمالات عودته إلى واجهة السياسة واردة ، إن ترشحت زوجته ميتشيل لانتخابات الرئاسة المقبلة”

 

 

ويبدو أن رد مذيع “الجزيرة” قد أغضب مستشار محمد بن زايد بشدة، فهاجم “ريان” وقناة “الجزيرة”.

 

وتطبيقا للمثل الشعبي “تعالى في الهايفة واتصدر”، علق “عبدالله” على خطأ إملائي باسم زوجة أوباما في رد جمال ريان عليه، حيث دون ما نصه:”يا استاذ جمال اسمها ميشيل وليس ميتشيل. وميشيل اوباما كثير عليها مقعد في مجلس الشيوخ.”

 

ولم ينسى أيضا نصيب قناة “الجزيرة” ـ المنغص ألأكبر لحياة قادة الحصار ـ من الهجوم، وتابع: “يبدو انك بعيدا كل البعد عن ما يجري في امريكا. تعيشون في فقاعة اسمها الجزيرة المعزولة عن العالم الحقيقي.”

 

 

فرد عليه الاعلامي ريان قائلاً له ” اتمنى ان لا تحذف هذه التغريدة يا دكتور بعد عودة اوباما للرئاسة ب “هارفارد” ميشيل، وبعدين معك حق انتم الأقرب من اللوبيات اليهودية في أمريكا ، ولكننا نحن الأقرب الى وسائل الاعلام الامريكية التي تشتري منا الصور والأخبار لأننا القناة الاكثر انتشارا ومصداقية في العالم “.

ويرى ناشطون أن الدكتور عبد الخالق عبدالله، هو المرآة العاكسة لسياسات محمد بن زايد على “تويتر”، ولا يترك فرصة أو مناسبة إلا ويقحم فيها ويهاجمها بأكاذيب وافتراءات يروجها إعلام محسوب على دول الحصار.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.