شاهد| فتاة سعودية تجلس في أحضان شاب خلف مقود السيارة وتبادله القُبل بهدف تعليمها القيادة!

3

في واقعة تكشف الحال الذي وصلت له في أعقاب قرارات الانفتاح التي أصدرها ولي العهد محمد ، تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو أثار موجة غضب عارمة لما احتواه من تجاوز كبير للعادات والتقاليد الدينية والأخلاقية.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد ظهر أحد الشباب السعوديين وهو يجلس في سيارته خلف المقود في حين جلست فتاة منقبة في حضنه تحت مزاعم تعليمها في منطقة جازان.

 

وبحسب الفيديو المتداول، وبلا حياء، قامت الفتاة بالالتفات للخلف وبدأت تتبادل القبل الحارة مع الشاب، في حين خاطبها هو قائلا: “سوقي سوقي”.

 

وفور تداول المقطع، عبر العديد من المغردين عن استيائهم لما ورد في الفيديو، الأمر الذي دفع الجهات المختصة لإصدار توجيهات بإلقاء القبض عليهما.

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. فؤاد يقول

    للأسف أقدس بلد وانجس شعب

  2. مغترب يقول

    يا سيدي هيا جت علي الفيدو ده ادخل الي اليوتيوب لترب العاهرات الخليجيات علي اصوله و و يكفي الشقق الفندقيه المفروشه المنتشره في كل بلدان الخليج كغطاء لممارسة الزنا و كل اتواع الرذيله من لواط و سحاق و شرب خمور من منتقبات يلبسن النقاب تخفيا حتي لا يراها احد و تطلع الي الشقه مع صاحبها او صاحبتها ولا توجد علنيا ولا احد يجرؤ علي فتح فمه و تمارس هذه الموبقات في نهار الجمعه و في نهار رمضان
    و في النهايه نقول بانهم مسلمين لا و الله
    و الله ان الغرب ليعرف الادب و الاخلاق عن العرب و الله ان الغرب يطبق اغلب تعاليم الدين الاسلامي و العرب لا
    و الله لمن اراد ان يكون مسلما بحق فعليه ان يعيش في الغرب لماذا؟؟
    ليتعلم ان لا تكذب و الامانه و الصدق و الاخلاص في العمل و تحمل المسؤليه و كيف تعامل جارك و كيف تحافظ علي شارعك و منزل غيرك و ان تحترم الاخرين و كيف ان تكون متواضعا لا تنهر احد عندما ياتي طلبا لمساعدته
    ان تتعلم كيف تكون عادلا لا ظالما ولا تقهر الضعيف ولا تستعبد الناس كما يفعلونه العرب الافاقين الانجاس من استعباد الخادمات و الوافدين اللذي يعملون عندهم مستغلين حالة بلدانهم الاقتصاديه من سرقة و نهب اموالهم من حكام لا ملة لهم و لا دين
    انهم العرب و عرب شبه الجزيره احفاد كفار قريش و المرتدين و لقد طاردوا رسول الله (ص) عندما اتي لينشر و ليتمم لهم مكارم الاخلاق و لكن طاردووه و ضربووه بالحجاره لانهم قوم انجاس لا يستطيعون العيش بدون نجاسه ابدا انهم يريدون الزنا و زنا المحارم و اللواط و السحاق و شرب الخمور و ممارسة تعذيب الخادمات كما كانوا يفعلونه مع العبيد قديما
    مازلوا ولا يزالون يعيشون و يعثون في الارض فسادا و اقذر من تعامل منهم من ذوي اللحيه او النقاب فانهم و الله لا يعرفون شيئا عن الدين ولا عن الاخلاق
    و تجد الموظفه المنتقبه تجلس تتكلم مع بكل تكبر و بقلة ادب و تعالي علي الوافد و قد تنهره او ترمي له المعامله و لا تستطيع ان تكلمه و الا يتم القبض عليك و الترحيل
    و من ذوي اللحيه لا يعرفون حدود الادب ولا اللياقه و لا الاخلاق في التعامل مع البشر و احيانا يتم ضرب الوافد او العامل باليد او بالجرباج كما كانوا يفعلونه ايام الجاهليه
    هم العرب لا زالوا و مازلوا يعيشون الجاهليه الاولي من احفاد ابو جهل و ابو لهب و قبيلة بنو اسد اهم من سلاللتهم
    مازال كفار قريش يعيشون بيننا في كل بلدان الخليج بكل اسف و لكن في صورة اشباه متاسلمين و لكنهم و الله ليسوا بمسلمين ابدا

  3. - يقول

    وفور تداول المقطع، عبر العديد من المغردين عن استيائهم لما ورد في الفيديو، الأمر الذي دفع الجهات المختصة لإصدار توجيهات بإلقاء القبض عليهما.

    ………………………………………

    انا اقول كلكم على حق الحمار !
    بنو سلول راكبين عليكم منذ 100 سنه

    وولي العهر هو رأس الدعاره والدياثه والخنا
    وهؤلاء ينهقون وينبحون في تويتر على رجل وامرأه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.