“ذبابة” إلكترونية تحت الطلب.. سلطان بن سحيم لا يغرد إلا بأمر وهذا ما قاله عن زيارة “تميم” لبريطانيا

2

في واقعة تؤكد أن المعارض القطري المزعوم لا يعدو كونه (ذبابة إلكترونية) تهاجم خصوم أسياده بالرياض وقت الحاجة وعندما يُأمر بذلك، ها هو “ابن سحيم” يخرج ليكرر هذيانه ضد قطر ويهاجم أميرها الشيخ في محاولة للتشويش على زيارته الحالية لبريطانيا.

 

وبأوامر من محركيه في خرج سلطان بن سحيم محاولا التشويش على زيارة بزعمه أن هذه “الزيارة جديدة لـ لن تحمل معها أي جديد للشعب القطري”.

 

وتابع مزاعمه في التغريدة التي رصدتها (وطن) عبر حسابه بتويتر:”مثلها مثل زيارات أخرى لف بها العالم وفي النهاية المقاطعة باقية والعناد يستمر والخاسر وحده المواطن القطري”.

واستكمل المعارض القطري المزعوم هذيانه كالعادة دون أن يأتي بجديد قائلا: “يدورون في الدائرة نفسها، لم يتقدموا خطوة واحدة، ويوهمون شعبنا الصابر أنهم منتصرون صامدون كلنا نعرف حجم الخسائر التي تتعرض لها بلادي بفعل سياساتهم الكارثية المتواصل لن تنفعكم زيارات العالم شرقه وغربه”.

يشار إلى أنه واستمرارا لمسلسل قادة الحصار في اللعب بورقة القطري الهارب من ديونه سلطان بن سحيم الذي صدرته على أنه معارض قطري ناقم على نظام الحكم، ظهر “ابن سحيم” في فبراير الماضي بحضرة “عيال زايد” بالإمارات بعد زيارته السابقة للبحرين أوائل نفس الشهر.

 

ويحاول قادة الحصار من خلال (مسرحية) جديدة، تصدير المعارض القطري المزعوم على أنه شخصية قيادية واعتباره ممثلا شرعيًا لدولة قطر وشعبها.

 

وظهر “ابن سحيم” وفقا للصور التي نشرها عبر حسابه بتويتر حينها، برفقة محمد بن زايد ومحمد بن راشد في مجلس قصر البحر.

وبعد إفلاس وفشل جميع مخططاتها لإيقاع قطر والسيطرة على قراراها، لا زالت هذه الدول مستمرة في (ألاعيبها الصبيانية) مكايدة لقطر، فتارة تستخدم الإشاعات والافتراءات لتشويه الصورة وتارة أخرى تلعب بورقة المعارضة القطرية المزعومة.

 

وسلطان بن سحيم لم يغادر قطر بصفته معارض لسياسة الدولة ولكن نتيجة غرقه بالديون، حيث تلقفته مخابرات الإمارات ووعدته بتحسين وضعه وذلك عبر والدته الشيخة “منى” التي شجعت على الأمر وذلك لوجود أطماع سابقه لديها بتمكين ابنها لحكم قطر.

 

وبينما سارعت وسائل الإعلام والإماراتية على حدّ سواء إلى نشر صورٍ لما قالت إنها “تظاهرات” ضدّ زيارة امير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إلى العاصمة البريطانية لندن، كشفت وسائل إعلام بريطانية، أن وكالة ممثلين، أرسلت للممثلين المتعاملين معها، تدعوهم للمشاركة نظير أجر مادي، في مظاهرة ضد أمير قطر، خلال زيارته الحالية لبريطانيا.

 

وكتبت صحيفة “إندبندنت”، أن الممثلين الذين يتعاملون مع وكالة “إكسترا بيبول” للتمثيل، تلقوا بريدا إلكترونيا، يدعوهم للمشاركة في مظاهرة خلال لقاء الأمير تميم، رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، في شارع داوننغ ستريت، صباح اليوم الثلاثاء، مقابل 20 جنيه إسترلينيا.

 

وبدأ أمير قطر، مساء الأحد، زيارة رسمية إلى العاصمة البريطانية لندن، ومن المقرر أن يلتقي خلالها، اليوم الثلاثاء، رئيسة الوزراء تيريزا ماي، لبحث توطيد علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين في مختلف المجالات، كما سيبحث الطرفان عددا من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

قد يعجبك ايضا
  1. عم يقول

    يلي بيطلع من دارو بيقل مقدارو وين رايح بهالمعميكه حاج تضحكو وتكذبو وتنافقو ع حالكم وعلى الناس بتكذبو وبتصدقو حالك لابارك الله فيكم ورح يضل الشيخ تميم شيخكم وتاج روسكم وكاسر خشومكم

  2. عمر محمد يقول

    يلي بيطلع من دارو بيقل مقدارو وين رايح بهالمعميكه حاج تضحكو وتكذبو وتنافقو ع حالكم وعلى الناس بتكذبو وبتصدقو حالك لابارك الله فيكم ورح يضل الشيخ تميم شيخكم وتاج روسكم وكاسر خشومكم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.