بعد أن صارت فضيحة ولعبة مكشوفة.. مستشار “ابن زايد” يطالب بوقف التظاهرات مدفوعة الثمن!

0

في تغريدة مثيرة للجدل طالب مستشار ولي عهد أبو ظبي الأكاديمي الإماراتي الدكتور عبد الخالق عبدالله، بوقف التظاهرات المزيفة والمدفوعة الثمن دون أن يحدد الجهة التي يخاطبها.

 

ودون “عبد الله” في تغريدة له عبر حسابه بتويتر رصدتها (وطن) ما نصه: “أرجوكم ثم أرجوكم أوقفوا التظاهرات المزيفة والمفبركة والمدفوعة الثمن.”

وتابع دون تحديد الجهة المخاطبة: “فضيحة ولعبة مكشوفة وضياع للوقت والمال. الله يهدي الجميع.”

بينما لفت ناشطون إلى أن تغريدة مستشار “” تزامنت مع فضيحة ودول الحصار، التي كشفتها صحيفة “الإندبندنت” بعد قيام وكالة دعاية بريطانية باستئجار ممثلين لتنظيم مظاهرة مناهضة لأمير أثناء زيارته الحالية لبريطانيا.

وأكد رد لأستاذة سعودية بجامعة الملك سعود أن يقصد بتغريدته المظاهرات المزيفة ضد قطر، حيث دونت مهاجمة قطر ما نصه:”ومن يقرأ تغريدتك يا دكتور يقول أن التظاهرات ضد قيادات عربية أخرى ليست مدفوعة الثمن أو تلك المؤيدة للنظام القطري ليست مدفوعة الثمن!”

وبينما سارعت وسائل الإعلام والإماراتية على حدّ سواء إلى نشر صورٍ لما قالت إنها “تظاهرات” ضدّ زيارة امير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إلى العاصمة البريطانية ، كشفت وسائل إعلام بريطانية، أن وكالة ممثلين، أرسلت للممثلين المتعاملين معها، تدعوهم للمشاركة نظير أجر مادي، في مظاهرة ضد ، خلال زيارته الحالية لبريطانيا.

 

وكتبت صحيفة “إندبندنت”، أن الممثلين الذين يتعاملون مع وكالة “إكسترا بيبول” للتمثيل، تلقوا بريدا إلكترونيا، يدعوهم للمشاركة في مظاهرة خلال لقاء الأمير تميم، رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، في شارع داوننغ ستريت، صباح اليوم الثلاثاء، مقابل 20 جنيه إسترلينيا.

 

ونشرت الصحيفة نص البريد الإلكتروني الذي جاء فيه “هذا ليس فيلما أو إنتاجا تلفزيونيا، الشركة تبحث عن مجموعة كبيرة من الناس لملء مساحة خارج داوونغ ستريت، خلال زيارة أمير قطر، هذه فعالية ضد قطر، لن يكون عليك فعل أو قول أي شيء، إنهم يريدون فقط ملء المكان، سينتهي عملك الساعة 12:30”.

 

وقالت الشركة، في تصريح للصحيفة، إنها وقعت اتفاقا لتوفير أشخاص للمظاهرة، دون أن تفصح عن الجهة التي وقعت معها.

 

وصرح المتحدث باسم الشركة، أنهم قرروا إلغاء الفعالية، دون مزيد من التفاصيل.

 

وبدأ أمير قطر، مساء الأحد، زيارة رسمية إلى العاصمة البريطانية لندن، ومن المقرر أن يلتقي خلالها، اليوم الثلاثاء، رئيسة الوزراء تيريزا ماي، لبحث توطيد علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين في مختلف المجالات، كما سيبحث الطرفان عددا من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.