في لقاء مثير للسخرية ويعكس عقلية حكام الإمارات الساذجة، تحدث رئيس بوابة الإمارات العالمية للاستثمار سعيد بن طحنون آل نهيان، عن الأزمة الخليجية، متهما بدعم “الإرهاب” وزاعما بأن اتحاد محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي ومحمد بن سلمان قد هز العالم.

 

وقال “بن طحنون” في لقاء له على قناة” 24″ ، إن والإمارات “صبروا كثيرا على قطر، لأبعد الحدود، وأنا أحسدهم وأحييهم على هذا النفس، فمهما كان شقيقك لازم تتحمله”.

 

وبسؤاله عن توقيت توقف قطر عن “دعم الحركات المتطرفة”، ادعى أن قطر تتعنت حتى الآن في هذا الأمر، قائلا: “ما يبين أن قطر ستكف، وغصب شعبهم على قبول هذا الشيء”.

وحول التحالف القائم بين “” و””، قال رئيس بوابة الإمارات العالمية للاستثمار: إن “نوايا الشعب السعودي والإماراتي، حسنة، وهناك تقارب وتلاحم كبير بين القادة والشعب في البلدين”.

 

وبأسلوب مضحك ويثير السخرية، زعم أن وقوف وليي عهد وأبو ظبي مع بعضهما “هزت العالم”.

 

وقال تعليقا على هذا الأمر: “هزت العالم.. والله العظيم هزت العالم.. وأنا أراهن وأراهن وأراهن إنها هزت العالم هالوقفة وسوولنا ألف حساب بما فيهم ”.

 

وتابع بأسلوبه المضحك قائلا: “وقفتهم الاثنين مش هينة.. ووقفة محمد بن زايد وقفة أسد”، متوجها للمذيعة بقوله:” شفتي الاسد لما يزأر.. ما أحد يقدر يوقف جنبه”، ليضيف “محمد بن زايد هذا أسد الإمارات”.

وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قد أعلنوا قطع العلاقات مع قطر، في 5 يونيو/ حزيران العام الماضي، بعد زعمهم بدعمها لـ “الإرهاب”، وهو ما تنفيه الدوحة جملة وتفصيلا، مؤكدة بأن تحاول فرض الوصايا عليها.

 

وأعلن رباعي الحصار قائمة مطالب، أهمها: “خفض مستوى العلاقات الدبلوماسية مع إيران وإغلاق قناة الجزيرة ووقف دعم جماعة الإخوان المسلمين، ووقف التدخل في الشؤون الداخلية والخارجية للدول الأربع”، وهي المطالب التي رفضت قطر تنفيذها حتى اللحظة، مؤكدة عبر أميرها الشيخ تميم بن حمد بأن قطر بألف خير بدون دول الحصار.