ردت النائبة الكويتية “” على هراء الصحافي الإسرائيلي إيدي كوهين، بأن هي المغضوب عليها من الله وليس اليهود والدليل اعتدال الطقس بإسرائيل بينما الحرارة في وصلت 50 درجة مع غبار وانعدام للرؤية.

 

وزعم “كوهين” في تغريدة له رصدتها (وطن) عبر حسابه بتويتر:” عنا هلا في ٢٦ والجو صافي والهواء نقي ع الاخر مع نسمة هوى طيبه .. ودرجة الحرارة هلا بالكويت ٥٠ درجة مع غبراء وطوز وعجه وانعدام رؤية وإيقاف ملاحة جوية وبحرية وتحذير بري”

 

وتابع مزاعمه مهاجما رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم الذي هاجم إسرائيل بقوة قبل فترة في محفل دولي:”من المغضوب عليهم  !؟ نحنا ولا جماعة الغانم !!”

 

 

وردت “الهاشم” على هراء ومزاعم “كوهين” بقولها:”طبيعتنا الجغرافيه غير مرتبطة برضى الرب.. فنحن ننعم بما لاتمتلكونه!! الأمن والأمان.. وحفلات زفافنا لايتم تفجيرها.”

 

وتابعت بحسب نص تغريدتها التي رصدتها (وطن):”أنتم المغضوب عليكم ليوم الدين بتصديق من المولى وكتابه الكريم. جمرة مرزوق الغانم فى أكبادكم لن تنطفئ”

 

 

يشار إلى أن رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، أثار جنون إيدي كوهين الذي شن عليه هجوما عنيفا في أبريل الماضي، وذلك بعد تصدي “الغانم” القوي لادعاءات إسرائيل في اجتماعات اتحاد البرلمانات الدولي الذي عقد حينها في العاصمة السويسرية جنيف.

 

وزعم “كوهين” في تدوينات له عبر حسابه يـ”تويتر” حينها:” مرزوق علي الغانم وحملته الانتخابية الذين جلهم من البدون!! وغيرهم ممن يعرفون بـ”دمبكچية” العمام بالمناطق الداخلية يدفع ٣٠٠ دينار كويتي لمشاهير السوشال ميديا الكويتيون لنشر هذه الصورة شوفوا وين وصلت معه”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى موجها حديثه لمرزوق الغانم:” أرضنا لم نسرقها يابو علي أخذناها الضحى والناس واعين بحد السيف وجدع روس الرجال من الانجليز والعرب وهذا حقنا التاريخي بشهادة العالم تعال عنا بسيفك شرف ولا تتباكى مش منيح عشان شعبيتك !!”.

 

وأردف “كوهين” مهددا بالتحريض على الكويت في الإعلام الأجنبي حول ملف “البدون” قائلا:” غد اي الاثنين سوف افتح ملف #البدون في الكويت وحقوق المراءة وإلزام الكويت بتجنيس كل #ابناء_الكويتيات حيث ينص دستور الكويت على المساواة بالحقوق بين الذكر والأنثى مواطنتاً وحق الجنسية بالوراثة للأبناء لكلا الجنسين غداً سوف نبدأ بالإعلام العالمي”.

 

وكانت الجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي وبمجهود قوي من رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم قد اعتمدت في أبريل الماضي الاقتراح العربي الإسلامي المعنون: تداعيات إعلان الإدارة الأميركية حول القدس، وحقوق الشعب الفلسطيني فيها، وفقاً لميثاق الأمم المتحدة ولقرارات الشرعية الدولية.

 

وقال رئيس مجلس الشعب الكويتي مرزوق علي الغانم الذي برزت كلمته في الاجتماع، إن النجاح باقرار البند الطاريء المتعلق بالقدس والذي تقدمت به الكويت إلى جانب ثلاث دول أخرى يدل على أنه متى تعاونت الدول العربيةوالإسلامية في موقف يجسد ولحمة ووحدة شعوبها فإنها قادرة على تحقيق الكثير.