في واقعة صادمة أكدت وسائل إعلام ليبية اختطاف قاض ووكيل نيابة من داخل “وادن” بوسط اليوم، الأحد، بعد اقتحام مسلحين لقاعة المحكمة أثناء الجلسة على الملأ.

وأكدت مصادر ليبية مطلعة، أن “مسلحين اقتحموا محكمة مدينة ودان ظهر اليوم، واختطفوا القاضي عبدالسلام السنوسي، ووكيل النيابة العامة علي إسماعيل عبدالرحمن، واثنين من أفراد الأمن، كما قاموا بسرقة سيارة السجن”.

وأثار هذا الحادث الغريب جدلا واسعا بين الليبيين، الذين تسائلوا عن دور الأمن وقوات الشرطة التي غابت عن هذا المشهد حتى يتمكن المسلحون بالقيام بمثل هذه الجريمة بكل أريحية.

وبينت المصادر أن “الدافع وراء الخطف، هو احتجاز شخصين على ذمة قضية تهريب مقطورات نقل مياه، كان من المقرر محاكمتهما أمام محكمة ودان، بعد أن احتجزوا في سجن مدينة هون”.

وأضافت أنه “عثر فيما بعد على سيارة السجن التي سطا عليها الخاطفون، على بعد 120 كم من ودان، باتجاه ، وكانت إطاراتها مثقوبة”.