خرجت الإعلامية اليوم، الأحد، لتقدم اعتذارها وتطلب العفو بعد ظهورها في مقطع مصور أواخر يونيو الماضي بلباس عاري، ما تسبب في جدل ساخن في المملكة.

 

وكان فيديو قد انتشر لـ”الرفاعي” خلال توثيقها لليوم الثاني من دخول قرار السماح للمرأة بقيادة السيارة في السعودية، عبر تغطية إخبارية حينما ظهرت بملابس .

 

ودونت الإعلامية السعودية في تغريدة لها عبر حسابها بـ”تويتر” ما نصه:”اتقدم بالاعتذار الشديد عما تم تداوله من فيديو صاحب تدشين قيادة المرأة للسيارة في وطني الحبيب”

 

وتابعت طالبة العفو: “أبقى إبنتكم ولكم مني كل الاحترام والتقدير .. والعفو عند المقدرة .”

 

ووفقا للفيديو المتداول المثير للجدل والذي رصدته “وطن” حينها، فقد ظهرت الإعلامية وهي ترتدي عباءة بيضاء مفتوحة تكشف تحتها جزءاً من ملابسها الشفافة, وجزءاً من جسدها وشعرها, بشكل غير مألوف لدى نساء المجتمع السعودي المحافظ, والمعروفات بملابسهن المحتشمة وعباءاتهن السوداء.

وتدخلت هيئة المرئي والمسموع التابعة لوزارة الإعلام السعودية على خط الجدل، وقررت استدعاء الرفاعي بسبب ملابسها التي صورت فيها، لكن الشابة غادرت المملكة إلى دبي تاركة الجدل الذي تسببت به في أوجه، رغم دفاعها عن نفسها وعن ملابسها التي ظهرت بها.