السلطات السعودية تعتقل داعية شهير يعيش بنصف رئة برفقة أخيه ومحاميه و5 من طلاب العلم

1

في حملة اعتقالات جديدة نفذها النظام السعودي أمس، الجمعة، اعتقل جهاز أمن الدولة ـ المدرّس بالمسجد النبوي سابقاً ـ وهو في وضع صحي حرج حيث يعيش الرجل الذي تجاوز الـ 70 من عمره بنصف رئة.

 

وأكد حساب “معتقلي الرأي” المعني بشؤون المعتقلين والحريات في المملكة، اعتقال “الغامدي” برفقة أخيه ومحاميه بالإضافة إلى 5 من المشايخ وطلاب العلم كانوا موجودين في منزل الشيخ أثناء مداهمته.

 

 

وذكر الحساب في سلسلة تغريدات له بتويتر رصدتها (وطن) أن الاعتقالات جرت في توقيت واحد، خلال مداهمة قوة تابعة لجهاز أمن الدولة، منزل الشيخ الغامدي.

 

وذكر الحساب أن السلطات منعت عن الشيخ الغامدي جهاز الأوكسجين الخاص به، ورفضت إدخاله زنزانته، برغم تردي حالته الصحية، لا سيما أنه تجاوز السبعين من عمره ويعيش بنصف رئة.

 

 

ولا يعد هذا بحسب “معتقلي الرأي” الانتهاك الأول بحق الداعية السعودي، إذ أوقفته السلطات بأمر ملكي فيما سبق من التدريس في المسجد النبوي بلا سبب، ثم فصلته من الجامعة بعد ذلك بسنة.

 

 

وكانت السلطات السعودية اعتقلت قبل أيام الشيخ سفر الحوالي وشقيقه ومجموعة من أبنائه، على خلفية كتاب جديد منسوب للحوالي، انتقد فيه سياسات الحكومة السعودية ووجه نصائح لها.

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. عمر يقول

    أين الذين يدافعون عن الطغاة قولوا لنا باي ذنب سجن هؤلاء؟ لماذا هذا الظلم على المسلمين؟ اهل الايمان في السجون واهل الكفر والفسق والفجور طلقاء يعيثون الفساد في الارض!! حسبي الله ونعم الوكيل وموعدنا يوم القيامة يا مجرمين.

    أللهم يا ربي العن واخزي ودمر كل من يحارب الاسلام والمسلمين وكل من والاهم ومن سار في دربهم ومن مكن لهم ومن ركن اليهم ومن شاكلهم ومن لم يكرههم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.