تستمر وسائل الإعلام التركية في نشر الفضائح التي كانت تجري داخل شبكة الداعية التركي المعتقل حاليا والمثير للجدل “” حيث رفعت حتى الآن 45 دعوى واغتصاب ضده من بينها دعاوى من عدد كبير من الأطفال.

 

وكانت الشرطة قد ألقت القبض على “أوكتار” وعلى العشرات من أتباعه يوم 11 يوليو 2018.

 

استغلال جنسي

وخلال جلسة الأولى أمام المحكمة أصدر القاضي قرارأ بحبسه بينما نفى أوكتار التهم الموجهة له والتي تشمل تشكيل عصابة إجرامية والتزوير والاستغلال الجنسي واغتصاب والخطف والتهرب الضريبي وانتهاك قانون محاربة الإرهاب.

 

كما أمرت المحكمة باستمرار حبس 160 رجلا وامرأة أعضاء في الشبكة التي كان يديرها أوكتار الذي يحمل أيضا اسم يحي هارون.

 

وقالت وكالة الاناضول التركية الرسمية إن هناك أفرادا آخرين من الشبكة لا يزالون قيد التحقيق.

 

وقال أوكتار أمام القاضي يوم 19 يوليو 2018 إنه ضحية مؤامرة وهو “أتاتوركي وطني”، وأضاف “الكل يعرف أين أعيش، أنا بين الناس على شاشة التلفزيون وكل الأماكن التي أتواجد فيها معروفة تماما”.

 

وخلال حملة المداهمة والاعتقال التي شملت عشرات الشقق والمنازل في عدد كبير من المدن التركية صادرت الشرطة حمولة ست شاحنات من التحف الأثرية و400 قرص ذاكرة و70 قطعة سلاح وسيارات فخمة وكميات من العملات النقدية.

 

وصادرت السلطات بناء على قرار المحكمة ممتلكات 235 عضو في الشبكة وعينت أوصياء على الشركات والمنظمات والجمعيات التي كان هؤلاء يمتلكونها.

 

وشملت الشكاوى ضد “اوكتار” ست دول قامت المدعيات برفع شكاويهن في السفارات التركية في هذه الدول.

 

ولا زالت الشرطة التركية تبحث عن 45 شخصا إضافيا في إطار هذه القضية.

 

15 طفلة تعرضن لانتهاكات جنسية

وقالت السلطات التركية إن 15 طفلة تعرضن لانتهاكات جنسية من أعضاء هذه الشبكة بينهن فتيات في الحادية عشر من العمر وأشارت إلى حالة فتاة كانت بهذا العمر قيل إن والدتها أحضرتها لتنضم الى هذه الجماعة وتعرضت لانتهاكات جنسية، وفتحت السلطات التركيا تحقيقا بحق الأم.

 

وقالت وسائل الاعلام التركية إن افراد هذه الشبكة يدخلونها بملء إرادتهم لكنهم يتعرضون لشتى أشكال الترهيب والضيق وحتى الاعتداء عندما يحاول ترك الشبكة ويجبرون على العودة إليها.

 

فقد جرت حلاقة شعر وحواجب بعض العضوات اللواتي فكرن بترك الشبكة وبعضهن تعرضن للضرب.

 

جراحة حسب الطلب

وأظهر التحقيق الذي قامت به الشرطة أن سبب تشابه الفتيات العضوات في الشبكة والتي يسميهن أوكتار “القطط الصغار” أن “أوكتار” يفضل النساء ذوات الوجنات العالية والخصر النحيف والأرداف الكبيرة، بحيث أن كل عضوات الشبكة خضعن لعمليات جراحة تجميلية لهذا الغرض.

 

وألقت الشرطة القبض على الطبيب الذي كان يقوم بعمليات الجراحة التجميلية لاعضاء الشبكة وهو أيضا أحد مساعدي أوكتار.

 

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن عضوة سابقة في الشبكة قولها : “الشبكة قذرة جدا من الداخل، يتم الاعتداء على أطفال تتراوح أعمارهم ما بين سبعة إلى سبعة عشر عاما، وبعض الفتيات يتعرضن للاغتصاب المتكرر”.