اعتبرت صحيفة “لا بريسه دي لا مانش” الفرنسية، دونالد شخصاً “لا يفي بوعوده”، عندما علقت على التصريحات المتناقضة له، بشأن علاقته مع روسيا.

 

وقالت الصحيفة اليوم الخميس: “للأوروبيين تجربة سابقة مع عدم وفاء الرئيس الأمريكي بوعوده”.

 

هذا ورأت الصحيفة أنه “عندما تكون دولة هي الأقوى في العالم فلا يجوز لها أن تسمح لنفسها أن يرأسها متحايل وكذاب وغشاش يخدع العالم كله ولا يولي لما يقوله أي قيمة”.

 

وذكرت الصحيفة أن “الصوت الأمريكي لم يعد له قيمة ولن يحظى بأي ثقة أثناء فترة رئاسة ”.

 

وعلقت أيضاً أن “الصدق هو الأطول عمراً، ولكن هذا الصدق ليس موجوداً للأسف”.

 

يشار إلى أن الرئيس الأمريكي قد أكد خلال مؤتمره الصحفي المشترك مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، على هامش قمة هلسنكي الاثنين الماضي، أنه لا يعتقد أن روسيا حاولت التأثير على عام 2016.

 

وسرعان ما عدل عن هذا التصريح في وقت لاحق، مؤكداً أنه كان يعني أنه لا يرى سبباً لعدم محاولة روسيا التأثير على هذه الانتخابات.