يُعتقد أنه لـ الإسكندر الأكبر.. تحذيرات عالمية لـ مصر :” اياكم وفتح التابوت الأسود اللعنة ستصيبكم”

أثار الأسود الحجري الذي عثر عليه مؤخرا بالأسكندرية في ، جدلا واسعا بعد تلقي وزارة الآثار المصرية مناشدات من قبل باحثين ومهتمين بالآثار، تحذر من فتح الذي عُثر عليه في أول يوليو الجاري.

 

مقبرة الأسكندر الأكبر

 

وعلى الرغم من تلك التحذيرات التي قد يكون بعضها ساخر، تعتزم وزارة الآثار، خلال الأيام المقبلة، فتح التابوت الذي كشفته البعثة الأثرية المصرية التابعة للمجلس الأعلى للآثار، في الأول من يوليو الجاري، داخل مقبرة أثريه ترجع للعصر البطلمي، وذلك أثناء أعمال حفر بمنطقة سيدي جابر حي شرق الإسكندرية، وسط معلومات تشير إلى أن المقبرة قد ترجع إلى .

 

وقالت صحيفة Express البريطانية إنه على الرغم من الابتهاج المجلس الأعلى للآثار في مصر بهذا الاكتشاف العظيم، غير أنَّ البعض الآخر ظل متوجسًا مما قد يكون كامنًا داخل التابوت الحجري.

 

لا تفتحوا التابوت الملعون

 

وقال ديفيد ميلنر، الذي يعمل محررًا في النسخة الأسترالية من مجلة Game Informer ، في تغريدة له على موقع “تويتر”: “بصفتي أحد مُحبِّي فيلم The Mummy الذي أدى بطولته برندان فريزر، أقول لا تفتحوا التابوت الملعون”، “وبصفتي أيضًا أحد من شاهدوا فيلم The Mummy لتوم كروز، فأنا أقول لكم افتحوه، فنحن نستحق الأهوال التي في انتظارنا”.

 

ويعتبر فيلم المومياء “The Mummy ” الذي عُرض عام 1999 مثالًا جيدا عن الأمور السيئة التي يُمكن أن تحدث عندما يتطفل الناس على التوابيت القديمة المغلقة بإحكام.

التابوت الأسود

في حين قال نيل غيمان، كاتب الروايات والقصص المصورة البريطاني، “كيف ستسير الأمور عند فتحه”، وأضاف زميله نيك موسلي: “لمرة واحدة فقط، ماذا لو أعدنا دفن المشؤوم وتظاهرنا بأنَّنا لم نعثر عليه من الأساس؟”.

 

التابوت يجب ألا يُفتح

 

فيما قال جيت هير، الكاتب بمجلة The New Republic : “إذا كنَّا قد تعلمنا شيئًا من جميع أفلام المومياوات التي أُصدرت خلال فترة الـ100عام الماضية، فلن يكون هذا الشيء سوى أن التابوت يجب ألا يُفتح”.

 

فيما كتبت كاترين م. فالينتي أيضًا تغريدة قالت فيها: “لقد وجدوا تابوت الجرانيت الأسود ذاك في الإسكندرية، وهذا أمر رائع حقًا، ولكن إذا كانت الأفلام قد علَمتني شيئًا، فلا تفتحوا هذا الشيء، لا تفتحوه، اتركوه وشأنه”.

 

وقالت أليكساندرا بيتري، الكاتبة بصحيفة “واشنطن بوست”، في تغريدة لها، “أعتقد أنني من جماعة دعونا نفتح التابوت فلا يُمكن أن يحدث أمر سيئ إلى هذا الحد، ومن ثم فهمت على نحو مفاجئ بشكل أفضل العشر دقائق الأولى من كل فيلمٍ تتحدَّث عن كارثة ما”.

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. قريبآ يقول

    التائه بالأرض سارق الحضارات الأخرى من الدول سوف يدفع كم قشة رز لسيسي المارق وينسبة للخمارات العبرية الصهيونية فك يو محمد بن ناقص الديوث

  2. محمد يقول

    التابوت مليء بالذهب وما حدث إشاعة أطلقها السيسيون لإبعاد المصريين عن موضوع التابوت مليء بالذهب ، ونهبه السيس وأتباعه والايام حبلى بالخفايا ، سينكشف المستور مثل فضيحة الآثار المصرية في ايطاليا والمتجه للإمارات

  3. خبير كلاب يقول

    حسب الموروث العلوي والذي ينقل من جيل الى جيل شفاها ويمنع كتابته حرصا على بقاء ديانة العلويين سرية ومكتومة، فان الاسكندر المقدوني مدفون في مدينة القرداحة، عاصمة العلويين او النصيريين التاريخية.
    معلوم أن النصيريين يقدسون الإسكندر، ويصل عندهم الى مرتبة الالوهية. وهذا سبب انتشار اسم اسكندر بين العلويين، حتى أنهم ابتكروا أسماء على وزن اسمه مثل اسم اسمندر و قحبندر، وهي أسماء منتشرة جدا في الريف النصيري.
    تم دفن حافظ اسد في بقعة أرض في القرداحة كانت مزارا للنصيريين بسبب اعتقادهم بان الاسكندر مدفون فيها.
    يعتقد غالب النصيريين أن حافظ اسد مدفون في نفس قبر الاسكندر وهذه كانت وصيته بأن يدفن داخل قبر الاسكندر حتى تمتزج عظام حافظ بعظام الاسكندر.

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.