تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو لوزير الإعلام الكويتي السابق الدكتور ، أكد فيه بأن ستطول وستمتد لأعوام طويلة، مؤكدا بأن هنالك العديد من القوى التي تضغط من أجل استمرارها.

 

وقال “النصف” خلال استضافته في برنامج “ديوان الملا” بأن هناك دول مؤثرة لا زالت تصر على بقاء القضية بهذا الشكل، ليبقى الوضع على ما هو عليه الآن لأزمان طويلة.

 

وأكد “النصف” على أن الأزمة الخليجية ستأخذ مدة طويلة، ضاربا المثل بما حدث بين المغرب والجزائر عام 1994.

 

وقال “النصف” في وصف الحالة المغربية – الجزائرية، إن الحدود أغلقت بينهما بسبب حادث أمني بسيط عام 1994 في العاصمة المغربية الرباط، مشيرا إلى ان الحدود لا زالت مغلقة حتى اليوم.

 

وأوضح أن البلدين تحولا إلى أكبر المشترين للسلاح في إفريقيا، مبررا ذلك بأنه في حالة العداء ستعمل كل دولة على زيادة التسلح وهو ما ينطبق الآن على الدول الخليجية.

يشار إلى أن الأزمة بين قطر ودول الحصار دخلت عامها الثاني دون أن تظهر في الأفق بوادر الانفراج، رغم المبادرات الدبلوماسية العديدة التي قامت بها دولة وسلطنة عمان وأطراف عربية أخرى لحل النزاع الذي نشب للمرة الأولى في 23 مايو/ أيار 2017.

 

ولايزال الحصار المفروض برا وجوا وبحرا على قطر من قبل وحلفائها، مثل الإمارات العربية المتحدة ومصر والبحرين، ساري المفعول لكن دون أي تأثير يذكر على قطر.