دعا النائب الكويتي حكومة بلاده لاستلهام تجربة “المجنس” والذي فاز في كأس العالم “روسيا 2018” في حل مشكلة ، مشيرا إلى ما يتعرضون له من ظلم، على حد وصفه.

 

وقال “عاشور” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”فرنسا فازت بكأس العلم بفضل المتجنسين الأفارقه ونحن عندنا المئات بين طبيب ودكتور ومهندس ومعلم وفنيين وإداريين من الأخوه البدون ولايتم الإستفاده منهم وهذا هو الظلم وإلي متى هذا النهج الخاطئ مع هذا الملف”.

 

والبدون هم فئة سكانية تعيش في “دون جنسية”، وتصنفهم الحكومة باعتبارهم “مقيمين بصورة غير قانونية”، ويعود نسبهم إلى  بدو رحل من بادية سكنوا شبه الجزيرة العربية منذ آلاف السنين.

 

ويصل معدل الإعالة بعائلات البدون إلى 7 أفراد في المتوسط، وتبلغ نسبة من هم دون التعليم المتوسط منهم 87%، وفقا لتقدير منظمة “هيومن رايتس ووتش”، ويعد التعامل الحكومي معهم أحد الملفات الاجتماعية والحقوقية المزمنة بدولة الكويت.

 

وفي الحادي والعشرين من شهر سبتمبر/أيلول الماضي، قام شاب من البدون يبلغ من العمر 27 عاماً بإحراق نفسه أمام مركز أمن منطقة النعيم في محافظة الجهراء، لكنه محاولته الانتحار فشلت بعد تمكن رجال الأمن من إطفاء الحريق ونقله إلى المستشفى.

 

وإزاء استمرار الملف دون حل، أعاد أحد البدون الكرة بحرق نفسه في الأول من مارس/آيار الماضي،  ليطالب عضو مجلس الأمة، عبدالكريم الكندري، بفتح تحقيق موّسع حيال الواقعة، لكن طلبه قوبل بالتجاهل من قبل المجلس.