بدا الصحافي الإسرائيلي والباحث في معهد “بيغين السادات” ايدي كوهين، مثيراً لـ”الفتنة” بين الرئيس الأمريكي ، ونظيره الروسي فيلاديمير بوتين، على خلفية لقاء الأخيرين في قمة هلنسكي.

 

وربما اختار كوهين الوقت المناسب لنشر صورة عبر حسابه في موقع “تويتر” تظهر وزير الخارجية الروسي وهو يتلصص النظر إلى “سيقان” ، ، على حد زعمه.

 

وكتب كوهين على الصورة التي نشرها، ورصدها “”: “دائماً بوتين يجعل أي نظره أو كلمة غير لائقة بقصد أو بدون قصد على عين ولسان وزير خارجيته سيرخي لافروف”.

 

وأضاف: “نظرات نشك في براءتها من معالي وزير الخارجية الروسي لحرم فخامة الرئيس الأميركي المصون.. لن تمر مرور الكرام، على الأميركان الغيورين وعلى المعلم الكبير إيفانكا”.

هذا والتقى الرئيسان الروسي والأمريكي في العاصمة الفنلندية هلنسكي، أمس الاثنين، في قمة جمعت الطرفين، تباحثا فيها العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة، في وقت تشهد فيه العلاقة توتراً بين الطرفين.