أكد أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح، اللواء ، أن “رعاية مسؤولين مصريين للقاء ، القيادي السابق في ، مع ممثلين عن حركة في ، بأنها “سقطة”.

 

وفي تصريحات لقناة “روسيا اليوم” قال الرجوب: “إن تلك السقطة ارتكبها أشخاص بمواقع رسمية متدنية في ”.

 

وأضاف: “حسب معلوماتنا فقد جرت مراجعة، وأن هناك تعليمات واضحة وقاطعة من الرئيس المصري لأجهزة الدولة ووزارة الخارجية والمخابرات بعدم تكرارها”.

 

وأشار إلى أن ما حدث يعد “فضيحة لحماس أيضاً”، على حد وصفه، متابعًا:” كنا نأمل لو أن تلك الواقعة لم تحصل، لكن مادامت قد حصلت فنحن مستعدون لتجاوزها”.