“شاهد” عضو بهيئة كبار العلماء السعودية يثير جدلاً: زواج الرجل بخادمته والمرأة بسائقها أمر غير لائق

3

في واقعة تعكس عن رأي عنصري يفرق بين البشر ويخالف الشريعة الإسلامية التي لم تفرق بين البشر وجعلت التمايز بينهم يقوم على “التقوى”، اعتبر عضو هيئة كبار العلماء سابقاً ورئيس مجلس إدارة الجمعية الفقهية والأستاذ بكلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية سعد بن تركي الخثلان، بأن والمرأة بسائقها صحيح شرعا، لكنه غير لائق.

 

وقال “الخثلان” خلال مشاركته في أحد البرامج على قناة “المجد”: “هناك بعض الأنواع من الأنكحة صحيحة شرعا ولكنها غير لائقة اجتماعيا؛ مثلا زواج الرجل بخادمته لو كان مكتمل الأركان والشروط شرعا صحيح، زواج المرأة من السائق لو كان مكتمل الأركان والشروط، شرعا صحيحاً، لكنه غير لائق اجتماعيا”.

 

وأضاف في رده عن حكم مفتيا بجوازه وبأنه زواج شرعي وصحيح ومتكامل الأركان لكنه ليس هو الزواج المثالي المنشود، مشيرا في هذا الصدد بأن مصطلح “المسيار “معروف في دول العربي دون بقية الدول العربية الاخرى وقد سبب هذا المصطلح نفور بعض الناس منه.

 

ومضى “الخثلان” في توصيف زواج المسيار بقوله: زواج مكتمل جميع الأركان والشروط لكن الزوج يتفق مع الزوجة ووليها على كتمانه عن زوجته الأولى وأهلها أو عن شريحة من المجتمع لكن الحد الأدنى من الإعلان موجود وهو وجود الشاهدين كما تتنازل المرأة عن بعض حقوقها كالسكن والمبيت معها كل ليلة.

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. عمر يقول

    اعتبر بأن زواج الرجل بخادمته والمرأة بسائقها صحيح شرعا، لكنه غير لائق اجتماعياً. !!؟؟؟

    انه يعني غير لايئق اجتماعياً حسب المجتمع السلولي المرض وليس مجتمع جزيرة الرسول صلى الله عليه وسلم الاسلامي, لأن المجتمع الاسلامي يقتدي بالرسول صلى الله عليه وسلم الذي تزوج امنا خديجة رضي الله عنها وارضاها وهو يشتغل عندها!!!؟

    المجتمع السلولي هو مجتمع مريض بأمراض عديدة مزمنة غير قابلة للشفاء والحل الوحيد هو الاستئصال مثل مرض السرطان! من اعراض امراض مجتمع آل سلول هي, إنه غريب في بيئة غريبة لا يمت اليها بصلة, شاذ عضوياً ونفسياً, لا شرقي ولاغربي, لامسلم بوضحوح ولاكافر بوضوح, لايرضى ان ينتمي الى الاسلام والكفر لايرضى ان ينتمي اليه, لايمثل الاسلام ولايستطيع ان يمثل الكفر, يعيش في عصور ما قبل الجاهلية(يحتاج الى قرون لكي يصل الى مرحلة الجاهلية) فكرياً وعملياً ولكن يريد ان يعيش في هذا العصر ولكن لايريد ان يتنازل عن افكاره وتصرفاته التي تعود الى عصر ماقبل الجاهلية, الغرب يحاربه لان ظاهره اسلامي في حين انه الد اعداء الاسلام, الشيعة يحاربونه على انه سني وهو الد اعداء السنة إنه كاللقيط لاينتمي الى هذا ولا الى ذاك ولا هذا يرضى به ولا ذاك يرضى به !؟!؟!؟ هذا باختصار, هل علمتم مدى مصيبة هذا المجتمع مشكلته المستعصية؟

    السنة والكفار والشيعة والملحدين والعلمانيين الشرق والغرب الكل يلعن آل سلول!!!

  2. - يقول

    هيئه كبار الحمير الوهبنجيه
    اهم شئ عندها طاعه ربهم الزنديق سلقان ونبيهم الصهيوني ولي العهر
    ثم القضيب والفرج !

  3. - يقول

    اعتبر بأن زواج الرجل بخادمته والمرأة بسائقها صحيح شرعا، لكنه غير لائق اجتماعياً.

    <<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<
    وربكم عبد الانقليز اسمعوا ياناس كيف كان يتلاعب بالزواج, وكانوا الحثاله يقدمون له نسائهم ليزوجهن ليله او ليتليتن ثم يرفسهن ! فهل هذا هو الزواج الشرعي يازباله الوهابيه؟

    كيف تزوج عبد الانقليز بني سلول من ٤٠٠ امرأة؟

    https://www.youtube.com/watch?v=Tfw5e1WAW9s

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.