قالت في بيان رسمي، إنها تتابع باهتمام حالة المواطن القطري “صلهام الكبيسي” الذي تعرض للاعتداء في مدينة حيدر أباد، مشيرة إلى أنها تتابع كذلك مع الجهات المختصة في كافة الإجراءات في هذا الخصوص.

 

جاء ذلك في تغريدة على الحساب الرسمي للسفارة القطرية بالهند، حيث أهابت السفارة بكافة المواطنين القطريين الزائرين لجمهورية الهند بتسجيل أسمائهم لديها تحسباً لأي طارئ لا سمح الله.

 

وكان أحد المواطنين القطريين قد تعرض أثناء تواجده في جمهورية الهند للاعتداء بوحشية أثناء تواجده في جمهورية الهند من قبل مجموعة من الأهالي في إحدى مناطق مدينة حيدر أباد، حيث أصيب المواطن صلهام الكبيسي بجروح وكسور متعددة في أنحاء متفرقة من جسده، كما توفي أحد الأشخاص الذين كانوا برفقته عند حدوث الاعتداء.

 

 

وفي سياق متصل قال القطري صلهام بن عيد بن صلهام الكبيسي الذي تم الاعتداء عليه في الهند إنه قد تعرض لهجوم من عدد من الأهالي بسبب أنه قد قام بإعطاء عدد من الأطفال بعض الحلوى، الذي أدى إلى سوء الفهم من السكان الذين اتهموه بأنه ينوي اختطاف هؤلاء الأطفال.

 

وأضاف “الكبيسي” في فيديو تم نشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي أنه حاول أن يشرح لأهالي هذه المنطقة أنه قد قدم لهم الحلوى كنوع من العطف والتعامل الطيب مع الآخرين والذي يعتبر طبعا أصيلاً في أهل ، ولكنهم قاموا بمهاجمته وضربه بالحصى وبكل ما تصل إليه أيديهم، لافتاً إلى أنه كان برفقته 4 أشخاص توفي أحدهم نتيجة للضرب بينما أصبح هو في حالة سيئة ومصابا بكسور وإصابات في أماكن متفرقة بجسده مما استدعى نقله للمستشفى على وجه السرعة لإنقاذ حياته من الموت.