أثارت تغريدة الشيخ عادل الكلباني الأخيرة انتقاداً واسعاً على حسابه، عندما حاول تبرير ما قامت به الفتاة التي احتضنت الفنان ماجد المهندس أثناء حفلٍ غنائي في المملكة، أمس الجمعة.

 

وكتب الكلباني تغريدة رصدتها “وطن”: “فتاة أخطأت أو قل فعلت منكراً، ثم ماذا؟ تعاقب، تؤدب، وتنتهي القضية”، في معرض رده على الأخبار التي تداولتها وسائل الإعلام السعودية، اليوم السبت، حول قيام الشرطة بالقبض عليها، واتخاذ الإجراءات القانونية بحقها.

 

وهاجم حساب باسم “بيان” تغريدة الكلباني، ورد عليه قائلاً: ” السعودية تسجن العلماء والدعاة والأبرياء، وتجلب المغنيين والراقصين والعاهرين والفاسدين وتقيم لهم الحفلات، لماذا؟ كي ترضى عنهم أمريكا وأوروبا.

 

وقال: “إن السعودية تتحول لدولة داعرة فاجرة في العلن”.

وبدا حساب صالح سعيد الربع متعجباً من رد فعل الكلباني على تصرف الفتاة، وعلق: “أعظم مصيبة أن يموت الخوف من الله ونحن على قيد الحياة!”.

وانتقد عبد الله الغانم تبريرات الشيخ، قائلاً: “بس “دكان” المنكرات لازال مفتوح يا شيخ! الأولى نسكر الدكان مو نعاقب اللي يشترون منه”.

فيما تساءل حساب “تحول رقمي” قائلاً: ” الله يجزاك خير يا “شيخ”، ماذا عن الدروس التربوية؟ ماذا عن الحشمة والجرأة على هذا العمل؟ الم يؤلمك المنظر وهو على بعد مسافة ليست بالبعيدة عن مهبط الوحي؟ بس كذا ببساطة انتهت القضية”.

هذا وأثار مقطع الفيديو الذي أظهر الفتاة السعودية وهي تقوم باحتضان وتقبيل المهندس، استياء واضحاً بين الناشطين، الذين قالوا إن ما قامت به هو تمهيد للتحول الذي تشهده المملكة من تروج له التي أطلقها ولي العهد السعودي .