قال “جياني انفانتينو” رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إن 2022 المقررة في ستكون في الفترة الممتدة من 21 نوفمبر إلى 18 ديسمبر من العام 2022 وهي الفترة التي يكون فيها الطقس معتدلاً في .

 

وبحسب ما لفت كتاب وساسة قطريين، فإن المباراة النهائية للمونديال ستصادف بذلك اليوم الوطني لقطر، لتكون بذلك أول بطولة كأس عالم منذ إنطلاقتها في 1930 يقام النهائي فيها بنفس اليوم الوطني للدولة التي تقام بها.

 

 

وفي ما خصّ إمكان زيادة عدد المنتخبات في المونديال القطري من 32 حالياً إلى 48، قال “انفانتينو” في مؤتمر صحافي عقده في ملعب لوجنيكي (موسكو) حيث ستقام المباراة النهائية لكأس العالم 2018 بين فرنسا وكرواتيا، غداً، بأن المسألة ستبحث «في الأشهر المقبلة».

 

ومن المقرر أن يكون مونديال 2026 الذي تستضيفه الولايات المتحدة والمكسيك وكندا، أول مونديال يشارك فيه 48 منتخباً بدلاً من 32، وهي خطوة أقرها الـ«فيفا» ضمن سعيه إلى توسيع قاعدة المشاركة في أهم بطولة كرة قدم في العالم. إلا ان اتحاد أميركا الجنوبية «كونميبول» طرح في الأشهر الماضية زيادة العدد بدءاً من 2022 بدل الانتظار حتى 2026.

 

وقال إنفانتينو: «سنبحث هذا الأمر في الأشهر المقبلة، مع القطريين بالدرجة الأولى، ولاحقاً سيكون ثمة فرصة لبحث الأمر مع كل الأطراف المعنية».

 

وعلى رغم ترحيب إنفانتينو بالطرح في تصريحات سابقة، شدّد على أن تطبيقه يرتبط بموافقة قطر بالدرجة الأولى، لأن الاتفاق المبرم بينها وبين الـ «فيفا» ينص على تنظيمها مونديالاً بـ32 منتخباً.

 

 

على صعيد آخر، ذكر مسؤول في الكرملين، أمس، أن بوتين وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وإنفانتينو سيحضرون مراسم تسليم راية البطولة المقبلة لكأس العالم لقطر، غداً.