تصرفات في المنطقة، دفعت وزير الخارجية الأمريكي السابق لتوجيه انتقادات لاذعة لترامب، واصفاً تصرفاته بـ”الغربية، والـ”معاكسة”.

 

وقال كيري: “إن ترامب يدمر سمعتنا في العالم بشكل مطرد”، إذ جاءت هذه الانتقادات بعد أن صرح ترامب خلال اجتماع إفطار في بروكسل بأنه يعتبر “أسيرة لروسيا” لأنها تحصل على الكثير من طاقتها من البلاد، في وقت استمرت هجماته على حلفاء آخرين لمستويات الإنفاق الدفاعي.

 

هذا ونشر كيري تغريدة عبر حسابه على “تويتر” قال فيها: “لم أر رئيسا يقول شيئا غريبا أو غير مجد مثل ترامب ضد الناتو وألمانيا، كان الأمر مخزيا ومدمرا ويطير في وجه المصالح الفعلية للولايات المتحدة الأمريكية”.

 

وتساءل كيري في بيانه “لماذا يجعل الرئيس ترامب خصومه من أصدقائنا، ويحول خصومنا الذين كانوا يهاجمون ديمقراطية إلى حليفه الثنائي؟”.

 

وجاءت مشاركة ترامب في قمة الناتو قبل أيام من موعد انعقاد قمة تجمعه بنظيره الروسي في هلسنكي، وهو اجتماع أشار إليه كيري في بيانه، وفقاً لما نقلته “ اليوم”.

 

هذا وربط كيري، وهو عضو ديمقراطي سابق بمجلس الشيوخ عن ولاية ماساتشوستس، بين قمة بروكسل وتصويت مجلس الشيوخ، الثلاثاء، بأغلبية 97 صوتا في اقتراح غير ملزم يدعم الناتو، حيث علق على حديث ترامب في قمة الناتو قائلا “ما كان معروضا في قمة بروكسل لم يكن سلوك قائد قوي ومبدئي وحكيم.. كفى، فهذا ليس جيدا بالنسبة للولايات المتحدة”.

 

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يوجه فيها الطرفان انتقادات لبعضهما، ففي شهر مايو 2018 غرد ترامب منتقدا كيري قائلا إن جون كيري لم يستوعب أنه أخذ فرصته وأخفق، في إشارة إلى المفاوضات مع .

 

كما قال ترامب حينها “ابق بعيدا عن المفاوضات جون.. فأنت تؤذي بلادك”، واصفا دبلوماسيته مع إيران غير شرعية، مشيرا إلى أنه كان أحد المشاركين في الاتفاق النووي الذي يصفه بالأسوأ على الإطلاق.