تداول ناشطون بمواقع التواصل مقطعا مصورا وثق لحظة استشهاد الطفل الفلسطيني “”، برصاص الاحتلال الغاشم أمس، الجمعة.

 

ووفقا للمقطع المتداول فإن عثمان كان أعزلا ولم يشكل أي خطر على الجيش الاسرائيلي الذي نفذ هذه الجريمة.

 

 

وكانت وزارة الصحة في ، أصدرت بيانًا صحفيًا مساء أمس، الجمعة، أعلنت خلاله، استشهد الطفل عثمان حلس، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، على الحدود الشرقية لقطاع غزة، في الجمعة الـ 16 لمسيرة العودة الكبرى، والتي أطلق عليها “جمعة الوفاء للخان الأحمر”.

 

وأكدت الوزارة إصابة 43 مواطن بجراح مختلفة واختناق بالغاز شرق قطاع غزة.

 

وتوجه الفلسطينيون من مختلف أنحاء قطاع غزة، إلى السلك الفاصل من بعد عصر اليوم الجمعة، في جمعة الوفاء للخان الأحمر  تلبية لدعوة الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار.

 

وطالبت الهيئة المواطنين بالتوجه إلى مخيمات العودة شرق قطاع غزة، مؤكدة على سلمية المسيرة وجماهيريتها وعلى استمرارها حتى تحقق أهدافها التي انطلقت من أجلها وهي حماية حقنا في العودة إلى وكسر الحصار الظالم عن غزة ورفضا لصفقة القرن الأمريكية.