تداول سعوديون بموقع التواصل “تويتر” مقطعا مصورا لخطبة ، وهو يبكي على ماوصل له حال المملكة في عهد “ابن سلمان” محذرا المواطنين من المعاصي وغضب الله.

 

وبحسب المقطع المتداول انفعل “البدير” من فوق المنبر باكيا وقال:”أيها المسلمون لا تجاهروا بالمعاصي ولا تستحلوا ما حرم الله ولا تغتروا بفتاوى المتساهلين وأنصاف المتفقهين الذين يفتون بلا إيقان ولا إتقان ويميلون لطرف الانحلال بدعوى التيسيير والوسطية والاعتدال”

 

وتابع:”ومن أظهر المعصية وجاهربها فقد أغضب ربه وهتك ستره واستخف بعقوبته، فاتقوا الله يا أهل الاسلام ولا تغتروا بالنعماء والرخاء ولا تستعينوا بالعطايا على الخطايا ولا تجهروا بالعصيان وقد أنعم الله عليكم بعيش رخي وشراب روي والناس من حولكم يقتلهم الجوع الأغبر والموت الأحمر”

 

 

وصدرت مؤخرا عن الهئيات الدينية في المملكة عدة فتاوى تتماشى مع رؤية ولي العهد الجديدة أبرزها السماح للمرأة بدخول الملاعب وقيادة السيارة، فضلا عن السماح بحفلات الغناء والرقص ما أدى لظهور مشاهد مخجلة في البلد المحافظ الذي كانت هذه الأشياء من التابوهات المحرمة لديه وممنوع حتى الاقتراب منها.

 

وتوالت خلال المدد الأخيرة الكثير من القرارات والإجراءات التي تسعى من خلالها السلطات إلى تقليص حضور البعد الديني في المشهد السعودي العام، بالتوازي مع تقليم أظافر الهيئات الدينية الرسمية والتبرؤ من جزء كبير من الإرث الديني، الذي ارتكزت عليه الدولة منذ قيامها على أساس تحالف بين شخصيتين مؤثرتين هما مؤسس العائلة الحاكمة محمد بن سعود، والشيخ محمد بن عبد الوهاب.