كشف الإعلامي المصري والمحامي الدولي أن رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية السابق، ، قد دخل العناية المركزة وسط تدهور حالته الصحية.

 

وأورد رفعت الخبر عبر صفحته في موقع “تويتر” ورصدها “وطن” قائلاً: “لكل فرد في الجيش المصري، الفريق سامي عنان بالعناية المركزة وحالته خطرة حيث تدهورت صحته بشكل مفاجئ مع ظهور أورام ومياه على الرئة”.

 

وأضاف المحامي الدولي أنه “يرجح تعرض رئيس أركان جيش للاغتيال”، في إشارة إلى دخول عنان في حالة صحية متدهورة.

كما صرح في تغريدته أن الفاعلين هم “الثلاثي وابنه محمود وعباس كامل”، مؤكداً أنه “سيطلع المجتمع الدولي على الجريمة ولو حدث للفريق مكروه لن يصمت”.