في واقعة مثيرة وتعكس الحال الذي أوصل فيه ولي العهد شعبه، تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو لضابط في يعلن فيه تركه للإسلام كفرا بـ”آل سعود” وجرائمهم.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد عرف الضابط في الجيش السعودي عن نفسه قائلا:” أنا اسمي عبد الواحد عبد المحسن (رافعا بطاقته الشخصية)، أقيم في مدينة عاصمة المملكة العربية وأعمل في القوات المسلحة ضابط صف وسكرتير خاص للواء الطيار الركن علي سعد آل مرعي”.

 

وأضاف قائلا:” كنت أشاهد تقارير عاصفة الحزم وهي اسم العملية العسكرية التي تشنها السعودية ضد ”.

 

وتابع قائلا: “أود أن أعلن عبر هذا المقطع القصير عن تركي الإسلام أولا.. لأن البراهين تشير بوضوح أن الإسلام نظام فبركة صمم بطريقة تسهل على اي ديكتاتور توظيفه لاستدامة سلطان طغيانه كما يفعل النظام السعودي حاليا”.

 

وزعم قائلا: “ثانيا، أينما شاع الإسلام شاع معه التخلف العلمي والعداء للفن واعوجاج القيم الأخلاقية”، معلنا أنه سوف يسرب خلال الأيام القادمة فور أن يصل إلى ما بحوزته من معلومات عن جرائم الجيش السعودي ضد المدنيين في اليمن، مؤكدا بأنها ترقى لجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.