هكذا اعتقلت السلطات السعودية الشيخ سفر الحوالي “دون” مراعاة مرضه وكبر سنه وحرمة بيته!

كشف حساب “معتقلي الرأي” المتخصص في نقل أخبار المعتقلين السعوديين، عن كيفية السلطات للشيخ والمفكر ، موضحا بأنه تم اقتحام منزله دون مراعاة لحرمته، ثم تقييده وتغمية عينيه هو وأبنائه، كاشفا أيضا عن اعتقال شقيقه سعد الله الحوالي.

 

وقال “معتقلي الرأي في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”: “لا حرمة للمساكن في بلد القمع واللاقانون .. فقد تمت مداهمة منزل الشيخ سفر الحوالي وتغمية عينيه وتقييده هو وابنه إبراهيم وترويع الأطفال الموجودين في المنزل (أحفاد الشيخ)، كما تمت مصادرة الهواتف المحمولة والأجهزة الإلكترونية، كل ذلك قبيل اعتقالهما!”.

وأضاف في تغريدة أخرى كاشفا عن الحالة الصحية للشيخ “الحوالي”:”إضافة إلى كبر سنه، فالشيخ سفر الحوالي مصاب بكسر في الحوض، وبجلطة دماغية .. كل هذا لم تلق ِ السلطات له بالاً حين اقتحمت منزله واعتقلته بطريقة مسيئة، فقط من أجل بضع لم تتحمل السلطات الاستماع إليها !! هذا هو ثمن الكلمة الحرة في بلادنا !”.

 

كما أعلن “معتقلي الرأي” بأن السلطات أقدمت على اعتقال شقيق “الحوالي” أيضا:” تأكد لنا اعتقال الشيخ سعدالله الحوالي، شقيق الشيخ #سفر_الحوالي بعد دهم منزله المجاور لمنزل الشيخ سفر.”

 

وكان المغرد السعودي الشهير “مجتهد” أكد أن أقدمت على اعتقال الداعية سفر الحوالي، وذلك في أعقاب تداول أجزاء من حديث له قيد الإعداد هاجم فيه  سياسات الحكومة السعودية وانفاقها المليارات على الغرب الذي يقتل المسلمين.

 

وقال “مجتهد” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” تأكيد لما تم تداوله حول اعتقال الشيخ:” مصادر مجتهد تؤكد هذا الخبر”.

يشار إلى أن “الحوالي” يتحدث في الكتاب عن قضايا ومواضيع عديدة، أبرزها تجديد الحضارة الإسلامية على يد محمد بن عبد الوهاب، ومحاولة تصحيحها لاحقا على يد ناصر الدين الألباني.

 

وهاجم “الحوالي” سياسات الحكومة السعودية، التي “تنفق” المليارات على الغرب، الذين بدورهم يحاربون المسلمين.

 

وقال: “ومن العمل بالنقيضين الإيعاز لأئمة المساجد بالقنوت لحلب، مع دفع المليارات للروس الذين دمرت طائراتهم حلب”.

 

وأضاف: “ومن التناقض قطع العلاقات الدبلوماسية مع الخامنئي، واستدامتها مع أوليائه في بغداد”.

 

وقال أيضا في كتابه: “فانظر مثلا كيف لو أن المليارات التي قبضها المخلوع أنفقوها على الشعب اليمني مباشرة، وكيف لو أن المليارات التي أعطوها السيسي وبن علي وبن جديد وحفتر أنفقوها مباشرة على الشعوب، ودعوها إلى الله لا إلى القومية، ولا إلى التعري والدياثة والسياحة”.

 

وتابع: “ولو أن المليارات الفلكية التي أعطيت لترامب وشركاته -غير ما أعطي من الهدايا- أنفقت لقضايا المسلمين وفكاك أسراهم، لكان خيرا حتى في السياسة الدنيوية”.

 

وفي الكتاب ذاته، وصف الحوالي دولة بأن كفيلها هي الولايات المتحدة، وأنها مستعدة لتحقيق مطالب اليهود.

 

وأضاف: “ولا أظن أحدا من المراقبين السياسيين، أو من أهل النظرة الثاقبة، يشك في أن السيسي والإمارات ومحمود عباس خاضعون بشكل ما لأمريكا، وكذا أكثر الحكام”.

 

وتساءل: “نستحق ذلك! لأننا سكتنا ولم ننكر المنكر، ورضينا بالحياة الدنيا من الآخرة، وما بقي إلا تكلفة بناء الهيكل، فهل تبنيه الإمارات مثلا؟ تلك الإمارات التي تشتري البيوت من المقدسيين وتعطيها لليهود”.

 

قد يعجبك ايضا
  1. - يقول

    هيئه كبار السفله الحمير الوهبنجيه
    اكيد راضيه بل لن تتردد ان تخرج فسوى او تتغوط من فمها
    بان هؤلاء اي الشيخ سفر وغيره من طلاب العلم والمشائخ المأسورين
    خوارج وبغاه ومثيري فتنه الخ
    اذا طلب منهم ربهم ومعبودهم وولي عهرهم الصهيوني الزنديق بن سلقان

  2. م عرقاب الجزائر يقول

    إنها لعودة إلى الحق؟!،وإنها لصحوة ضمير؟!،وإن كانت متأخرة وبعد خراب يالطا ومالطا وبينهما البصرة؟!،كان عليهم وهم من جعلت شهادتهم بمرتبة شهادته هو وملائكته:(شهد الله وملائكته وأولو العلم قائما بالقسط)،كان عليهم أن يدينوا ويبطلوا الطريقة التي بنيت عليها الأنظمة الملكية؟!،كيف لا وهم يقرأون:(إن الملوك إذا دخلوا قرية أفسدوها وجعلوا أعزة أهلها أذلة وكذلك يفعلون)؟!،أوليس هذا حكم عام في المكان والزمان ومطلقا؟!،ألم يبصروا الممالك وهم يفسدون القرى؟!،أولم يبصروهم وهم يجعلون أعزة أهلها أذلة؟!،ألم يبصروهم وهم يرونهم يفعلون ذلك قديما وحديثا؟!،هاهم يجمعونهم جميعا في سلة الذلة بعدما كانت توهمهم الملوك أنهم أعزاء؟!،فضلوا عزة الملوك المتقلبة الأهواء على عزة الله التي ليس لها تبديلا ولا تحويلا؟!،فكانت النتيجة من جنس العمل؟،لو قوضوا الأسس التي بني عليها النظام الملكي ما كانوا اليوم فيما هم فيه؟!،يكفيهم ذلا وعار ا أن ترمب هوالذي اختصرت فيه هيئة البيعة؟!،فمن بايعه وصل ؟!،ومن لم يبايع ينكل به في الريتزكارلتون بجرة قلم؟!،يتبعون الغرب ؟!،ولكن فيما يتبعونه؟!،هل يتبعونه في دولة القانون؟!،هل يتبعونه في الحريات والتعددية؟!،هل يتبعونه في النزاهة والشفافية ونظافة اليد؟!،لا ،لاشيء من كل ذلك؟!،إنهم يتبعونه كذيول يرضونه بالأقوال والأفعال ليبقوا سلاطين على شعوبهم؟!،ولكن عبيدا لدى الزعماء الغربيين؟!،ترمب يحقق معه قضائيا في عدة ملفات ؟!،بل وحتى نتانياهو وزوجته يحقق معهما؟!،فهل حلم سفر الحوالي يوما في هكذا نظم أن يرى الملك وابن الملك وعشيقة الملك أمام القضاء عملا بحديث:لو ان فاطمة بنت محمد(ص)سرقت لقطعت يدها؟!،تلك الغلال من ذلك الزرع؟!،فمن يزرع الشوك ويسهر على اذكاء نموها سقيا ورعاية لن يحصد إلا الجراح؟!،فهاهم يسقطون الواحد تلو الآخر بين جريح ومعتقل وقتيل ومختطف ومغيب؟!،هذا ما كسبت أيديكم المطبلة منذ ما يربو عن سبعين سنة فما للعجب عجب؟!.

  3. واقترب الوعد الحق يقول

    مهما طال الزمان سيظهر الله الحق ويعليه على الباطال.
    يظهر المهدي بمكة عند العشاء ومعه راية رسول الله صلى الله عليه وسلم وقميصه وسيفه وعلامات ونور وبيان فإذا صلى العشاء نادى بأعلى صوته يقول أذكركم الله أيها الناس ومقامكم بين يدي ربكم فقد اتخذ الحجة وبعث الأنبياء وأنزل الكتاب وأمركم أن لا تشركوا به شيئا وأن تحافظوا على طاعته وطاعة رسوله وأن تحيوا ما أحيا القرآن وتميتوا ما أمات وتكونوا أعوانا على الهدى ووزرا على التقوى فإن الدنيا قد دنا فناؤها وزوالها وأذنت بالوداع فإني أدعوكم إلى الله وإلى رسوله والعمل بكتابه وإماتة الباطل وإحياء سنته فيظهر في ثلاثمائة وثلاثة عشر رجلا عدة أهل بدر على غير ميعاد قزعا كقزع الخريف (القزع قطع السحاب المتفرقة وإنما خص الخريف لأنه أول الشتاء والسحاب يكون فيه متفرقا غير متراكم ولا مطيق) رهبان بالليل أسد بالنهار فيفتح الله للمهدي أرض الحجاز ويستخرج من كان في السجن من بني هاشم وتنزل الرايات السود الكوفة فيبعث بالبيعة إلى المهدي ويبعث المهدي جنوده في الآفاق ويميت الجور وأهله وتستقيم له البلدان ويفتح الله على يديه القسطنطينية

    حدثنا الوليد بن مسلم عن أبي عبد الله عن الوليد بن هشام المعيطي عن أبان بن الوليد بن عقبة بن أبي معيط سمع ابن عباس رضي الله عنه يقول يبعث الله تعالى المهدي بعد أياس وحتى يقول الناس لا مهدي وأنصاره ناس من أهل الشام عدتهم ثلاثمائة وخمسة عشر رجلا عدة أصحاب بدر يسيرون إليه من الشام حتى يستخرجوه من بطن مكة من دار عند الصفا فيبايعونه كرها فيصلي بهم ركعتين صلاة المسافر عند المقام ثم يصعد المنبر.
    حدثنا أبو يوسف عن فطر بن خليفة عن الحسن بن عبد الرحمن العكلي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال يبايع المهدي بين الركن والمقام لا يوقظ نائما ولا يهرق دما.
    حدثنا الوليد عن شيخ عن الزهري قال ينادي تلك السنة مناديان مناد من السماء ألا إن الأمير فلان وينادي مناد من الأرض كذب فيقتتل أنصار الصوت الأسفل حتى أن أصول الشجر لتخضب دما وذلك اليوم الذي قال عبد الله بن عمرو جيش يسمى جيش البراذع يشقون البراذع فيتخذونها مجانا (1).
    قال فيومئذ لا يبقى من أنصار ذلك الصوت إلا على عدة أهل بدر ثلاثمائة وبضعة عشر رجلا فينصرون ثم ينصرفون إلى صاحبهم فيجدونه ملصقا ظهره إلى الكعبة ترعد فرائصه يتعوذ بالله من شر ما يدعونه إليه فيكرهونه على البيعة ويرجع أنصار الصوت الأسفل إلى الشام فيقولون قاتلنا قوما ما رأينا مثلهم قط وإنما هم شرذمة قليلة.
    حدثنا معتمر بن سليمان عن الأخضر بن عجلان عن عطاء بن زهير بن فزارة العامري عن أبيه عن عبد الله بن عمرو قال أما إنها ستكون فتنة والناس يصلون معا ويحجون معا ويعرفون معا ويضحون معا ثم يهيج فيهم كالكلب فيقتتلون حتى تسيل العقبة دما وحتى يرى البريء أن براءته لن تنجيه ويرى المعتزل أن اعتزاله لن ينفعه ثم يستكرهون رجلا شابا مسندا ظهره بالركن ترعد فرائصه يقال له المهدي في الأرض وهو المهدي في السماء فمن أدركه فليتبعه.
    حدثنا ابن ثور وعبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إنه يخرج من المدينة إلى مكة فيستخرجه الناس من بينهم فيبايعونه بين الركن والمقام وهو كاره)
    (في رمضان هدّه توقظ النائم وتخرج العواتق من خدورها، وفي شوال معمعة، وفي ذي القعدة تتناحر القبائل ، وفي شهر ذي الحجة تهراق الدماء وفي المحرم وما المحرم – يقولها ثلاثاً – قال: وهو انقطاع ملك هؤلاء)
    يحج الناس معاً، ويُعرِّفون معاً، على غير إمام، فبينما هم نزول بمنى إذا أخذهم كالكَلَب، فثارت القبائل بعضها على بعض، فاقتتلوا حتى تسيل العقبة دماً، فيفزعون إلى خيرهم، فيأتونه وهو ملصق وجهه إلى الكعبة يبكي، كأني أنظر إلى دموعه، فيقولون: هلم فلنبايعك. فيقول: ويحكم كم عهد قد نقضتموه، وكم دم قد سفكتموه! فيبايع كرها، فإذا أدركتموه فبايعوه، فإنه المهدي في الأرض، والمهدي في السماء.
    لا تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود فيقتلهم المسلمون فيختبئ اليهودي وراء الحجر والشجر فيقول الحجر والشجر: يا مسلم يا عبد الله! ورائي يهودي تعال فاقتله إلا الغرقد فإنه من شجر يهود.

    يكون اختلاف عند موت خليفة فيخرج رجل من أهل المدينة هاربا إلى مكة فيأتيه ناس من أهل مكة فيخرجونه وهو كاره فيبايعونه بين الركن والمقام ويبعث إليه بعث من أهل الشام من جيش السفياني فيخسف بهم بالبيداء بين مكة والمدينة فإذا رأى الناس ذلك أتاه أبدال الشام وعصائب أهل العراق فيبايعونه بين الركن والمقام ثم ينشأ رجل من قريش أخواله من كلب (قبائل كلب) فيبعث إليهم بعثا فيظهرون عليهم وذلك بعث كلب والخيبة لمن لم يشهد غنيمة كلب فيقسم المال ويعمل في الناس بسنة نبيهم صلى الله عليه وسلم ويلقي الإسلام بجرانه إلى الأرض فيلبث سبع سنين ثم يتوفى ويصلي عليه المسلمون.

    وفي النهاية اذكركم أن موت الملك سلمان هو مفتاح البلاء و سيف الفناء ﻵل سعود ايامهم معدودة لذلك كما يقول المثل الشعبي (كلما جن افرح له)

  4. واقترب الوعد الحق يقول

    مهما طال الزمان سيظهر الله الحق ويعليه على الباطل.
    يظهر المهدي بمكة عند العشاء ومعه راية رسول الله صلى الله عليه وسلم وقميصه وسيفه وعلامات ونور وبيان فإذا صلى العشاء نادى بأعلى صوته يقول أذكركم الله أيها الناس ومقامكم بين يدي ربكم فقد اتخذ الحجة وبعث الأنبياء وأنزل الكتاب وأمركم أن لا تشركوا به شيئا وأن تحافظوا على طاعته وطاعة رسوله وأن تحيوا ما أحيا القرآن وتميتوا ما أمات وتكونوا أعوانا على الهدى ووزرا على التقوى فإن الدنيا قد دنا فناؤها وزوالها وأذنت بالوداع فإني أدعوكم إلى الله وإلى رسوله والعمل بكتابه وإماتة الباطل وإحياء سنته فيظهر في ثلاثمائة وثلاثة عشر رجلا عدة أهل بدر على غير ميعاد قزعا كقزع الخريف (القزع قطع السحاب المتفرقة وإنما خص الخريف لأنه أول الشتاء والسحاب يكون فيه متفرقا غير متراكم ولا مطيق) رهبان بالليل أسد بالنهار فيفتح الله للمهدي أرض الحجاز ويستخرج من كان في السجن من بني هاشم وتنزل الرايات السود الكوفة فيبعث بالبيعة إلى المهدي ويبعث المهدي جنوده في الآفاق ويميت الجور وأهله وتستقيم له البلدان ويفتح الله على يديه القسطنطينية

    حدثنا الوليد بن مسلم عن أبي عبد الله عن الوليد بن هشام المعيطي عن أبان بن الوليد بن عقبة بن أبي معيط سمع ابن عباس رضي الله عنه يقول يبعث الله تعالى المهدي بعد أياس وحتى يقول الناس لا مهدي وأنصاره ناس من أهل الشام عدتهم ثلاثمائة وخمسة عشر رجلا عدة أصحاب بدر يسيرون إليه من الشام حتى يستخرجوه من بطن مكة من دار عند الصفا فيبايعونه كرها فيصلي بهم ركعتين صلاة المسافر عند المقام ثم يصعد المنبر.
    حدثنا أبو يوسف عن فطر بن خليفة عن الحسن بن عبد الرحمن العكلي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال يبايع المهدي بين الركن والمقام لا يوقظ نائما ولا يهرق دما.
    حدثنا الوليد عن شيخ عن الزهري قال ينادي تلك السنة مناديان مناد من السماء ألا إن الأمير فلان وينادي مناد من الأرض كذب فيقتتل أنصار الصوت الأسفل حتى أن أصول الشجر لتخضب دما وذلك اليوم الذي قال عبد الله بن عمرو جيش يسمى جيش البراذع يشقون البراذع فيتخذونها مجانا (1).
    قال فيومئذ لا يبقى من أنصار ذلك الصوت إلا على عدة أهل بدر ثلاثمائة وبضعة عشر رجلا فينصرون ثم ينصرفون إلى صاحبهم فيجدونه ملصقا ظهره إلى الكعبة ترعد فرائصه يتعوذ بالله من شر ما يدعونه إليه فيكرهونه على البيعة ويرجع أنصار الصوت الأسفل إلى الشام فيقولون قاتلنا قوما ما رأينا مثلهم قط وإنما هم شرذمة قليلة.
    حدثنا معتمر بن سليمان عن الأخضر بن عجلان عن عطاء بن زهير بن فزارة العامري عن أبيه عن عبد الله بن عمرو قال أما إنها ستكون فتنة والناس يصلون معا ويحجون معا ويعرفون معا ويضحون معا ثم يهيج فيهم كالكلب فيقتتلون حتى تسيل العقبة دما وحتى يرى البريء أن براءته لن تنجيه ويرى المعتزل أن اعتزاله لن ينفعه ثم يستكرهون رجلا شابا مسندا ظهره بالركن ترعد فرائصه يقال له المهدي في الأرض وهو المهدي في السماء فمن أدركه فليتبعه.
    حدثنا ابن ثور وعبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إنه يخرج من المدينة إلى مكة فيستخرجه الناس من بينهم فيبايعونه بين الركن والمقام وهو كاره)
    (في رمضان هدّه توقظ النائم وتخرج العواتق من خدورها، وفي شوال معمعة، وفي ذي القعدة تتناحر القبائل ، وفي شهر ذي الحجة تهراق الدماء وفي المحرم وما المحرم – يقولها ثلاثاً – قال: وهو انقطاع ملك هؤلاء)
    يحج الناس معاً، ويُعرِّفون معاً، على غير إمام، فبينما هم نزول بمنى إذا أخذهم كالكَلَب، فثارت القبائل بعضها على بعض، فاقتتلوا حتى تسيل العقبة دماً، فيفزعون إلى خيرهم، فيأتونه وهو ملصق وجهه إلى الكعبة يبكي، كأني أنظر إلى دموعه، فيقولون: هلم فلنبايعك. فيقول: ويحكم كم عهد قد نقضتموه، وكم دم قد سفكتموه! فيبايع كرها، فإذا أدركتموه فبايعوه، فإنه المهدي في الأرض، والمهدي في السماء.
    لا تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود فيقتلهم المسلمون فيختبئ اليهودي وراء الحجر والشجر فيقول الحجر والشجر: يا مسلم يا عبد الله! ورائي يهودي تعال فاقتله إلا الغرقد فإنه من شجر يهود.

    يكون اختلاف عند موت خليفة فيخرج رجل من أهل المدينة هاربا إلى مكة فيأتيه ناس من أهل مكة فيخرجونه وهو كاره فيبايعونه بين الركن والمقام ويبعث إليه بعث من أهل الشام من جيش السفياني فيخسف بهم بالبيداء بين مكة والمدينة فإذا رأى الناس ذلك أتاه أبدال الشام وعصائب أهل العراق فيبايعونه بين الركن والمقام ثم ينشأ رجل من قريش أخواله من كلب (قبائل كلب) فيبعث إليهم بعثا فيظهرون عليهم وذلك بعث كلب والخيبة لمن لم يشهد غنيمة كلب فيقسم المال ويعمل في الناس بسنة نبيهم صلى الله عليه وسلم ويلقي الإسلام بجرانه إلى الأرض فيلبث سبع سنين ثم يتوفى ويصلي عليه المسلمون.

    وفي النهاية اذكركم أن موت الملك سلمان هو مفتاح البلاء و سيف الفناء ﻵل سعود ايامهم معدودة لذلك كما يقول المثل الشعبي (كلما جن افرح له)

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.