في تصريحات جديدة أثارت الجدل في ، اعتبر عضو هيئة كبار العلماء والمستشار في ، أن تعدد الزوجات في هذا العصر ضرورة؛ لكنه دعا في هذا الصدد إلى أن يكون التعدد من “المطلقات والأرامل والعوانس”.

 

وقال “المطلق” في ردّه على إيجابيات تعدد الزوجات في برنامج “فتاوى” على القناة السعودية الأولى: “أرى أن التعدد في هذا العصر ضروري، لكني أراه ضرورياً بالمطلقات والأرامل والعوانس”.

 

وأضاف: “أما بعض شيبانا وبعض الناس يقول أريد أن أتزوج بفتاة شابة ذات 17 سنة و20 سنة ويريد أن يعدد، فنقول له: لازم أن تفطن لنفسك، وترى قدرتك على التعدد، وتهتم بذلك”.

 

وأردف: “حتى إخواننا الآن الذين يريدون التعدد بالمطلقات نقول لهم لا بد من تحقيق الموازَنة في الإنفاق”، داعياً في هذا الصدد للزواج بالموظفات في وزارات التعليم والصحة، وغيرهن من العاملات بالقطاعات الحكومية والخاصة والشركات، مبرراً بأن الموظفات وذوات الدخل لديهن استعداد للتعاون مع الزوج الصالح الذي يحترمهن ويكرمهن ويقدَّر أسرهن وأهاليهن.

 

وفي المقابل، انتقد “المطلق” تسرّع بعض الرجال في اتخاذ قرار التعدد دون تخطيط وتفكير وترتيب، بقوله: “لكن بعض الناس ليس لديه تخطيط، ويريد أن يعدد ولا ينفق، ويدخل في مشاجرات زوجية وخصام يومي، وهذا لا يصلح معه التعدد”.

 

وقال: “لا بد لمن يريد التعدد التأكد من الاستعداد للقيام بحقوق زوجته الثانية وحقوق زوجته الأولى التي وصفها بأنها مديرة الشركة وأم الأبناء ورفيقة الدرب والعمر”، متسائلاً: “من لا يستطيع الإنفاق على زوجته الأولى يذهب للزواج من ثانية؟ الإنسان ينبغي أن يمد رجله على قد لحافه ليحقق العدل ويوازن”.