بعد أن كان ذراعه الأيمن وقام بالعديد من الجرائم اللاإنسانية ضد كل من يعارضه، أصدر اللواء الليبي المتمرد وقائد ما يعرف بقوات “الكرامة” خليفة أمراً بالقبض على في أعقاب إصدار محكمة الجنايات الدولية قرار باعتقاله لقيامه بجرائم حرب.

 

وقالت قناة “ الحدث” التابعة لـ”حفتر” في خبر عاجل لها بأن الأخير “أمر وحدات الأمن بالقبض على الهارب من السجن العسكري، محمود الورفلي، ومن معه، ممن يقومون بأفعال تخالف القانون العسكري، ويهددون أمن المواطن ومؤسساته”.

 

هذا وأصدرت الدائرة التمهيدية الأولى للمحكمة الجنائية الدولية، الأسبوع الماضي، أمراً ثانياً بالقبض على القيادي بعملية الكرامة محمود الورفلي لارتكابه ضد مدنيين في مدينة بنغازي ومحيطها شرق ليبيا.

 

وقالت الدائرة بحسب مذكرة الاعتقال: “أصدرت الدائرة التمهيدية الأولى للمحكمة الجنائية الدولية، يوم الرابع من يوليو 2018، أمراً ثانياً بالقبض على محمود مصطفى بوسيف الورفلي، لمسؤوليته المدَّعى بها عن ارتكاب جريمة الحرب المتمثلة في القتل العمد في سياق النزاع المسلح غير ذي الطابع الدولي الدائر في ليبيا”.

 

ونصت مذكرة القبض على أن الدائرة خلصت إلى وجود أسباب معقولة للاعتقاد بأن الورفلي ارتكب بنفسه جريمة الحرب المتمثلة في القتل العمد في سياق حادثة ثامنة جرت في 24 يناير الماضي، حيث يُدَّعى بأنه أطلق النار على 10 أشخاص أمام مسجد بيعة الرضوان في بنغازي شرق ليبيا فأرداهم قتلى.

 

وفي 13 سبتمبر/ أيلول الماضي، جددت المحكمة الجنائية الدولية دعوتها السلطات الليبية إلى تسليم الورفلي، لكونه يواجه اتهامات بارتكاب “جرائم حرب، خلال مشاركته المباشرة في 7 عمليات إعدام، قتل فيها 33 شخصا بين عامي 2016 و2017.

 

يشار إلى أن أمر “حفتر” باعتقال “الورفلي” جاء بعد نجو أسبوع من الكشف عن مكالمة مسربة عبر الجهاز اللاسلكي، لآمر المحاور بالقوات الخاصة الصاعقة محمود الورفلي يطالب فيها بمعرفة مصير أموال بمبالغ كبيرة، مهددا ومتوعدا فيها رئيس هيئة الاستثمار العسكري، المدني الفاخري، الموالي للواء المتقاعد، لاتهامه بسرقة المال العام.

 

وشدد “الورفلي” على التمسك بالتحقيق في هذه القضية ومتابعة من تسلم الأموال ومن لم يستلم، وأين ذهبت؟ مؤكدا أنهم لن يتركوا هذا الموضوع إلى أن يعثروا على الأموال كاملة.

 

وتحدث “الورفلي” خلال مكالمته عن رئيس هيئة الاستثمار العسكري التابع للقيادة العامة لعملية الكرامة المدني الفاخري، قائلا: “أما بالنسبة للمدني الفاخري فهو المستهدف رقم واحد ونعتبره من دواعش المال العام، ومستمرين في البحث عنه إلى يوم القيامة”، وفق تعبيره.

 

وبحسب المكالمة التي نشرت على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، فقد أشار الورفلي إلى أن المدني الفاخري مدان ومتهم بالسرقة والفساد، مطالبا القوة التابعة له بمعرفة من يقف خلفه، داعيا المدني إلى الإبلاغ عمن يقف وراءه لدى الجهات العالية.

محمود الورفلي يتوعد دواعش المال في مدينة بنغازي ومن اول المستهدفين في هذه الخطه #المدني_الفاخري اسمع الـ 50 ع الجهاز اللاسلكي 👇

Posted by ‎عاجل بنغازي‎ on Wednesday, July 11, 2018

 

وعمم آمر المحاور بالقوات الخاصة الصاعقة في ختام مكالمته أوامره بشأن المدني الفاخري على قواته في بنغازي، ورد عليه أحد أفراد بأنه تم استلام المعلومات بالكامل وتعميمه، وأن قوة من كتيبة الصاعقة تحت التعليمات وفي جاهزية كاملة، وفق قوله.

 

وكانت تسجيلات انتشرت، في وقت سابق، بمواقع التواصل الإجتماعي، قد أظهرت قيام الورفلي بإعدام عشرات الأشخاص مكبلي الأيدي، في بنغازي وعدد من مدن ليبيا.

 

وعلى خلفية التسجيلات التي أثارت غضبًا واسعًا، طالبت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، في 25 يناير/ كانون الثاني الماضي، القوات التابعة لحفتر، بتسليم الورفلي، إلى المحكمة الجنائية الدولية.