ابن سلمان “يبتز” رجل الأعمال السعودي يوسف الأحمدي:” أدفع بالتي هي أحسن والا”!

على غرار ما فعله بمعتقلي “الريتز كارلتون”، كشف حساب “العهد الجديد” على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”, عن قيام بابتزاز رجل الأعمال السعودي وإجباره على التنازل عن جميع ممتلكاته في مكة.

 

وقال “العهد الجديد” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” في مقابل أن لا يدخل في دوامة مثل الريتز، رجل الأعمال المعروف في تجارة العقار في المنطقة الغربية (يوسف الأحمدي)، يوافق مرغما على التنازل عن جميع الصكوك العقارية التي يملكها في مكة، بعد أن كلمه مستشار الديوان وساومه على حريته في مقابل الدفع للدولة”.

 

يشار إلى أن رجل الأعمال العصامي يوسف الأحمدي، يعد واحداً من أبرز رجال العقارات في المملكة العربية وتحديدا في مكة المكرمة، حيث تؤكد العديد من الروايات بأنه شق طريقه صوب رحلة الملايين بعصامية واحترافية أهلته خلال ثلاثة عقود ماضية، ليكون واحداً من أبرز رجال الأعمال في المنطقة.

 

ومن المعروف عن “الأحمدي” حبه لأعمال الخير ومساعدة الآخرين، حيث يرى أن العمل التطوعي بالنسبة له بمثابة الابن البار الذي يزكي ماله وينميه ويحقق له أعلى الصفقات الرابحة مع الله تعالى.

 

ووفقا لما هو معروف عن، فقد أعلن أكثر من مرة عن إطلاق العشرات من المشروعات الوقفية بحيث تذهب مردوداتها لأهل الحاجة.

 

وكان عدد كبر من رجال الأعمال قد توصلوا إلى تسويات مالية مع السلطات السعودية بعد احتجازهم في “الريتز” ومن بينهم وليد آل إبراهيم وفواز الحكير وخالد التويجري وتركي بن ناصر.

 

وكان قد تم احتجاز عشرات الأمراء والمسؤولين ورجال الأعمال في إطار حملة على الفساد أطلقها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أوائل تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.