في تصعيد جديد للحوثيين ضد قوات التحالف في محافظة “”، قام مسلحو الجماعة بحفر عشرات الخنادق لمنع تقدم قوات التحالف، ما أدى لانقطاع خدمة والإنترنت عن أجزاء واسعة من المحافظة.

 

وذكر مصدر في فرع اتصالات الحديدة لوكالة “سبوتنيك”، أن “كابل الألياف الضوئية تعرض للقطع، اليوم، في مديرية المنصورية، شرق الحديدة، جراء حفر مسلحي “ على مداخل المدينة، ما أدى إلى انقطاع الاتصالات السلكية والخلوية والإنترنت عن مديريات المنصورية، وبيت الفقية، والدريهمي، وزبيد في الحديدة، إضافة إلى أجزاء من محافظة ريمة المجاورة”.

 

ووفقاً للمصدر “توجهت فرق فنية لإصلاح الكابل، وإعادة الاتصالات والانترنت”.

 

ويعد الانقطاع هو الثاني خلال أسبوع، حيث تعرض كابل الألياف الضوئية بمديرية المراوعة، في 4 يوليو الجاري، إلى 3 أقطاع، جراء حفر مقاتلي “الحوثي” خنادق دفاعية، ما أدى إلى خروج أكثر من 80 بالمائة من السعات الدولية للإنترنت في عن الخدمة.

 

يذكر أن مسلحي الحوثي حفروا، حسب مصادر في السلطة المحلية، عشرات الخنادق في مدينة الحديدة والمديريات الجنوبية والشرقية، بعد إعلان القوات الحكومية إطلاق عملية “النصر الذهبي”، في 13 يونيو الماضي، لاستعادة السيطرة على الحديدة، وميناءها الاستراتيجي.