من بركات عهد السيسي.. “شاهد” مصريون يحاربون غلاء الأسعار باللجوء إلى “فضلات المصانع”!

0

تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو مثير ومحزن يعكس الانتكاسة الكبرى في الحالة الاقتصادية المتردية لدى الشعب المصري في عهد النظام الجديد.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فإنه مع ارتفاع في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، لم يعد أمام العديد من الشعب المصري إلا اللجوء لـ”” وبقائها حتى يشترونها لرخص أسعارها.

 

وبحسب الفيديو، فقد عبر الكثير من المواطنين عن استيائهم من الوضع الاقتصادي للبلد، مؤكدين بأنهم مضطرين لشراء مثل هذه السلع المضرة لتلبية احتياجات أطفالهم.

 

ووصل الحال بهم أن يتم بيع بقايا “الجاتو” بالكيلو، في حين عرض الفيديو الكثير من المنتجات خاصة الأجبان، والتي ظهرت في أوضاع غير صحية تماما، كونها معرضة للتلف سريعا.

وصعدت أسعار عديد السلع في السوق المحلية المصرية، في أعقاب إعلان البنك المركزي عام 2016، تعويم سعر صرف الجنيه، ليصبح سعره وفق آليات العرض والطلب في السوق.

 

وتتقلب أسعار عديد السلع بشكل يومي، حتى أصبح المواطن يشتري السلعة صباحاً بثمن، ويدفع مقابلها سعراً مختلفاً في مساء ذات اليوم، وفق المشاهدات الحية في الشارع المصري.

 

ومع صعود أسعار المحروقات المرتبطة بأسعار صرف الدولار، ارتفعت أسعار السلع التي يعد الوقود مدخلاً رئيسياً في الإنتاج، أو أية مواد خام مستوردة، تدخل في إنتاج السلع.

 

وتراجعت مدخرات المصريين بأكثر من النصف اعتباراً من تاريخ تعويم الجنيه، بسبب أسعار السلع المستوردة في غالبيتها من السوق الخارجية، فيما تتم عمليات الاستيراد بالدولار الأمريكي، بقيمة بلغت 80 مليار دولار في 2015.

 

يشار إلى أن نسبة التضخم في تجاوزت الـ 30 % خلال هذه السنة، في ظل ارتفاع مؤشر أسعار السلع الغذائية الرئيسية بنحو 40%.

 

وتثقل هذه الأرقام كاهل المصريين الذين يئنون تحت وطأة ارتفاع أسعار السلع والخدمات الأساسية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.