في الوقت الذي تصنف فيه جماعة الإخوان المسلمين بأنها إرهابية وتواصل تهجمها على فرعها اليمني باستمرار، اجتمع السفير الامريكي لدى ماثيو تولر بقيادات حزب التجمع اليمني للإصلاح “إخوان ”.

 

من جانبه سخر الإعلامي القطري ورئيس تحرير صحيفة “الشرق” السابق جابر الحرمي من أبو ظبي، داعيا إياها لتصنيف الإدارة الأمريكية بأنها إرهابية.

 

وقال في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” مسؤولون أميركيون يلتقون بالرياض مع حزب الإصلاح اليمني الإخواني ” الإرهابي ” حسب الرؤية الإماراتية .. إدارة أميركية ” إخوانية ” .. أتوقع من #ابوظبي إصدار قائمة ” مُحدّثة ” تصنّف الإدارة الأميركية على أنها إرهابية ..”.

وكان رئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح محمد عبدالله اليدومي، قد اجتمع الاثنين مع السفير الأمريكي لدى اليمن ماثيو تولر، في العاصمة ، بحث معه مستجدات الأوضاع في اليمن.

 

وبحسب موقع “الصحوة نت” الناطق باسم حزب الإصلاح، فإن اليدومي بحث مع السفير الأمريكي مستجدات الأوضاع في اليمن وجملة من القضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك وفِي مقدمتها التطورات التي يشهدها الساحل الغربي ومدينة الحديدة والوضع الإنساني المأساوي الذي خلفه الانقلاب على مؤسسات الدولة وضرورة العمل على إنهاء هذه المعاناة.

 

وجدد اليدومي دعم الإصلاح لجهود المبعوث الأممي مارتن غريفث وكل المساعي الرامية لخلق الاستقرار وإحراز السلام وفقا للمرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني والقرارات الدولية وفي مقدمتها قرار 2216 بما يفضي إلى إنهاء الانقلاب واستعادة السلاح المنهوب.

 

وأشار إلى أن رفض وتمرد الانقلابيين على كل مبادرات السلام وتمسكهم بالعنف ضاعف مأساة اليمنيين وأعاق السلام الشامل والعادل.

 

وثمن رئيس الهيئة العليا الموقف الأمريكي الداعم للشرعية والرافض للتدخلات الإيرانية في اليمن، معبرا عن تطلعه إلى المزيد من الدعم لليمن وشرعيته الدستورية لإنجاز استحقاقاته الوطنية.

 

من جانبه ثمن السفير الأمريكي دور حزب الإصلاح في الدفع بالعملية السياسية بصورة دائمة، مؤكداً حرص بلاده على إنهاء معاناة الشعب اليمني ودعم كافة المكونات السياسية للدفع نحو الحل السياسي وفق المرجعيات المتفق عليها.