عادل الجبير من ظل الفيصل الى ظل ولي العهد السعودي.. أصبح في الهامش!

0

يصف المراقبون بأنه المسؤول غير المسؤول ، فهو في موقع سياسي متقدم  من ٢٩ نيسان ٢٠١٥ ، وصل اليه درجة فدرجة ، عبر مخاض كان معظمه في الاعتناء بوضعه الشخصي الدراسي حيث نال شهاداته العليا من الولايات المتحدة ، وظهر لافتاً الانظار في زيارات العاهل السعودي الراحل الملك عبدالله بن عبدالعزيز مترجماً له ، ثم وضع في اطار  محاولة عملية الاغتيال الايرانية له كسفير للسعودية في واشنطن ، وخرج بتصريحات نارية عالية قبل ان يتلاشى كل شيء مع توقيع واشنطن الاتفاق النووي الايراني.

 

ونقل مقربون من الملك في وقتها ان ملاحظاته كانت تتجاوز كونه مترجماً الى عمق السياسة الخارجية وخاصة في توجيه اللغة نحو الولايات المتحدة ، لكنها كانت شذرات منه في حضرة الملك الراحل ليس إلا ، ذلك ان عملاق الدبلوماسية السعودية الراحل سعود الفيصل كان الرقم الصعب الذي لا احد يستطيع

 

تجاوزه الا بالالتفاف عليه . وكانت مرحلة سميكة الظل واجهها الجبير بصبر الا انه ربما لم يدرك الظل المقبل عليه لاحقاً.

 

الان السياسة السعودية لا تمر من خلال دوائر وزارة الخارجية وانما من ديوان ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان. قال أحد الدبلوماسين ان الجبير في موقف صعب عليه أن يخمن كل يوم ماذا سيكون حاضرًا في عقل ابن سلمان لكي لا يتنقض معه، ويبدو انه آثر طريق السلامة فأصبح في الهامش منذ شهرين.

 

ملاحظة:

عادل بن أحمد بن محمد عثمان الجبير المطرفي الهُذلي يعرف بإسم عادل الجبير من مواليد 1 فبراير 1962

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.