إسرائيل تكشف عن خطوطها الحمراء للموافقة على مفاعل نووي سعودي.. تعرف عليها

1

كشف مسؤول إسرائيلي بارز للقناة العاشرة العبرية، عن الخطوط الحمراء التي وضعتها تل أبيب للموافقة على إقامة المملكة العربية السعودية مفاعلا نوويا سلميا.

 

وقال المسؤول، إن وزير الطاقة يوفال شتاينتس، وهو رئيس لجنة الطاقة الذرية الإسرائيلية أيضا، التقى قبل أسبوعين وزير الطاقة الأمريكي ريك فري، الذي يتولى إدارة المفاوضات مع السعودية، موضحا أن “شتاينتس” عرض  له “الخطوط الحمراء” الإسرائيلية، بالنسبة للمشروع النووي السعودي.

 

ووفقا لما ذكره المسؤول الإسرائيلي الذي رفض الكشف عن اسمع، فإن هذه الخطوط الحمراء، تضمنت منع السعودية من تخصيب اليورانيوم وإطلاع على كافة تفاصيل الصفقة بشكل مسبق، وإجراء مشاورات مسبقة حول الموقع المنوي إقامة المفاعلات النووية السعودية فيه.

 

وطالبت إسرائيل واشنطن أيضا بالتنسيق والشفافية التامة فيما يتعلق بالمفاوضات مع السعودية، كما طلبت أن تزود الولايات المتحدة السعودية بالوقود النووي، وبإخراج الوقود النووي بعد استخدامه من السعودية حتى لا تتم معالجته من جديد.

 

ووعد وزير الطاقة الأمريكي نظيره الإسرائيلي بأن تأخذ الولايات المتحدة الموقف الإسرائيلي بالاعتبار، وتُبلغ تل أبيب بتطور المفاوضات مع السعوديين حول المشروع النووي، حسبما ذكر المسؤول الإسرائيلي للقناة العاشرة.

 

وتخشى إسرائيل إمكانية تطوير السعودية برنامجا عسكريا نوويا في ظل التوتر مع إيران.

 

وكانت السعودية قد هددت بـ”صنع ”، حال استأنفت إيران برنامجها النووي.

 

ففي 9 مايو/ أيار 2018، قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، في حوار مع شبكة “سي آن آن” الأمريكية، إنه “إذا استأنفت إيران برنامجها النووي، ستقوم السعودية بصنع قنبلة نووية”.

 

وقبل أربعة أشهر، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، معارضته للصفقة النووية الأمريكية مع السعودية.

 

وعبر “نتنياهو”، خلال لقائه ترامب في البيت الأبيض، في مارس/آذار الماضي، عن قلقه الشديد من المفاوضات بين الإدارة الأمريكية والسعودية للتوصل إلى صفقة لتزويد بمفاعلات نووية.

 

وطلب “نتنياهو”، حينها من “ترامب”، عدم إبرام هذه الصفقة، فرد عليه “ترامب” بالقول إنه إن لم تبرم السعودية هذه الصفقة مع الولايات المتحدة، فستبرمها مع دول أخرى مثل روسيا أو .

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. المهندس نوفل الجزائري يقول

    تصور أن داعش يمتلك سلاحا نوويا!!! هل ستبقى للأنسانية من معنى؟ مستحيل ترضى أمريكا التي جرمت السعودية بقانون جاستا والذين ثبت أن تسعين من مئة من الأرهابيين الذين فجروا البرجين في سبتمبر 11 كانوا سعوديين وأن داعش وقياداتهم وتمويلهم سعودي وأن التفجيرات في العراق كانوا أنتحاريون سعوديون!!! كيف سيرضى العالم أن تمتلك دولة مثل السعودية مفاعلات نووية؟!!. أن فكر محمد بن عبد الوهاب الذي تتبناه السعودية منذ نشأتها يحلل قتل المخالفين لرأيهم!! هذا يعني أعلان حرب على كل البشرية !! أضف الى أن الذرة ومفاعلاتها تحتاج ميزانية دولة بكلفتها مع العامل الزمني والأشراف الدولي على هكذا مصدر , فهو سلاح ذو حدين , مصدر للطاقة ومصدر للأبادة , فلا يمكن لدولة مثل السعودية التي تمتلك هذا الماضي الأجرامي أن تمتلك هذا العلم أولا لما ذكرنا أنفا , ولا يمكن أمتلاك الذرة ومفاعلات بقفزة أو أهواء شخصية !! فالعامل الزمني والكادر العلمي له كل الأهمية قبل المال وحب الأمتلاك.
    أنظروا ماذا فعلت السعودية بالشعب اليمني بأسلحتها التقليدية وستعرفون مدى الأجرام الذي سيفعله هؤلاء الحكام لو أمتلكوا النووي , تهجير اليمنيين الأمنين من مدنهم وقتل الأبرياء في أعراسهم ومدارسهم وبيوتهم وأنتشار الأمراض والحصار الأقتصادي لأن بعض اليمنيين يخالفون أل سعود بالمذهب وهذا بالمنطق الوهابي السعودي يحلل دمائهم!!!!! .. أعظم جريمة سيندم العالم عليها لو أمتلك أل سعود هذا السلاح النووي عندها لن تسلم بقعة في الكرة الأرضية من شرٌهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.