عذبوا الأم وأشعلوا النار في جسد ابنتها.. “شاهد” عناصر من “حزب الله” يعذبون عائلة بريف دمشق

3

في واقعة تعكس جزءا بسيطا من الجرائم التي ترتكبها ميليشيات اللبناني في سوريا، تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو مسرّب يظهر قيام عناصر تابعين لحزب الله، بتعذيب عائلة من مخيّم اليرموك الفلسطيني بريف بطريقة وحشيّة داخل أحد مقراتهم العسكريّة.

 

ووفقا للفيديو الذي رصدته “وطن”، فقد ظهر عناصر بزي عسكري في غرفة مرفوع فيها علم جيش النظام إضافة لراية حزب الله، في حين تظهر امرأة تتعرض للضرب المبرح وخلع حجابها.

 

وبحسب الفيديو، قام أحد العناصر بإحضار طفلة مقيّدة وعارية، حيث تتعرض خلال الفيديو للضرب المبرح وإضرام النار في رأسها وجسدها.

وفي حين لم يتم التأكد من المكان والزمان الذي تم توثيق الفيديو فيه، قال ناشطون إن الفيديو يعود لعائلة من منطقة جرمانا وسط دمشق تم اعتقالهم على أحد الحواجز المنتشرة في المنطقة عام 2015

 

وتجدر الإشارة إلى أن عشرات المنظمات الحقوقيّة بينها الشبكة السوريّة لحقوق الإنسان وثقت استشهاد آلاف المدنيين، إثر تعرضهم لعمليّات على يد قوّات النظام والميليشيات المساندة لها خلال السنوات السبع الأخيرة.

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. abu يقول

    I wonder when Arab can understand this is Iranian mentality and how must they heat Muslim in general and Their followers in Iraq and Lebanon

  2. الثورة للأحرار يقول

    هؤلا ء هم الشيعة الذين يتحالفون مع الصهاينة والعلويين عبدة الأصنام والصليبيين ضد المسلمين السنة لولا إسرائيل التي تحميهم لما وصلو لهذا الطغيان ولكن دوام الحال من المحال

  3. qusai يقول

    ههههههه
    للأسف عليكم ، كنت أتوقعكم أكثر مهنية من غيركم ،
    أنتم لاتختلقون عنهم ، أنتم وهم مدرسة واحدة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.