الكشف عن هذا المقترح الإماراتي لإيجاد “مخرج يحفظ ماء الوجه” من اجل المصالحة مع قطر

2

ذكر حساب “بدون ظل” والذي يعرّف نفسه أنه “‏‏‏‏‏‏‏‏ضابط في جهاز الامن الاماراتي”، عن مشاورات تجري داخل اروقة ديوان الرئاسة الإماراتي لإيجاد “مخرج يحفظ ماء الوجه” من اجل مع دولة .

 

وقال “بدون ظل” إن من ضمن المقترحات ذهاب شخصية رفيعة المستوى للقاء الرئيس الفرنسي إيمانويل في العاصمة باريس من اجل المصالحة مع قطر.

وخلال مؤتمرٍ صحفي مشترك مع الشيخ آل ثاني، الجمعة، أكد الرئيس الفرنسي أنه “يدعم وساطة الكويت بشأن وحلها عبر الحوار. وأن ستواصل الحديث مع أطراف الأزمة ومتابعة التحاور، في محاولة لمنع تصعيد الأزمة”.

 

وتحدّث عن المواطنين القطريين الذين قال إنهم يعانون يومياً بسبب الحصار المفروض من قبل دول في الجوار.

 

وأوضح الرئيس الفرنسي أن لدى بلاده علاقة استراتيجية مع ، وأنها “تعزّزت برؤية وأهداف مشتركة”، مضيفاً: إن “هذه العلاقة الاستراتيجية ترجمت عملياً من خلال صفقة طائرات رافال”.

 

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. ابو سعد يقول

    للاسف نحن نطلب من غير المسلمين ليقوموا باصلاح فيما بين المسلمين ونحترم اصحاب الملل الأخرى اكثر من احترام المسلمين بعضهم بعضا بل نكن لهم المودة والصداقة ونمد لهم يد العون بكل السبل وبشتى امكانيات المتاحة حسبي الله ونعم الوكيل
    ان لم نتعاون بعضنا بعضنا ونرحم بعضنا بعضا لن نصل إلى الهدف المنشود

  2. أبو المنذر يقول

    بإذن الله تعالى سيتم التصالح لإنهاء أزمة قطر قريبا جدا في سلطنة عُمان وبالتحديد في محافظة مسقط من خلال إجتماع طاري بحضور جميع قادة دول الخليج العربي بدون تدخل أجنبي ، وسيمثل المملكة العربية السعودية الملك سلمان شخصياً وسيكون حينها قد أجهده المرض ولكن بصحة طيبة نوعاً ما وسيكون حضور المملكة ليس برضاء تام منها في ذلك اليوم مع تحسن العلاقة فيما بعد بينهما، وسيكون أعداء الأمس أصدقاء اليوم، وسيتسابق أعداء قطر بالأمس إلى التسارع في كسب ودها على عكس ما نشاهده اليوم وستتوقف موجات التشويه والتحريض ضد قطر وستتحول الكراهية إلى حب وتعاون فيما بين قطر ودول الخليج كافة، وستتحول قناة سلوى لمزار سياحي تاريخي بين الدولتين ودول الخليج والعالم، وسترجع العلاقات بين دول المقاطعة وقطر أفضل مما كانت عليه وسيلتئم شمل العائلات الخليجية من جديد وسينتهي عصر الكراهية وسيحل بدلاُ منه عصر الحب والتعاون في مختلف المجالات وسيرجع شمل الخليج من جديد وسيتحسن ويقوى على مر الأيام
    والله أعلى وأعلم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.