تراجع أعداد المسافرين إلى دبي للشهر الثاني على التوالي يثير غضب حكام الإمارة

2

في واقعة تؤكد تراجع مكانة العالمية وتحولها رويدا رويدا لمدينة غير جاذبة للسياحة والاستثمارات بفعل تورط في الكثير من الحروب والمؤامرات القذرة، هبط عدد المسافرين عبر مطار دبي الدولي 3.8% في مايو/أيار، ليسجل تراجعا للشهر الثاني على التوالي.

 

وقالت مؤسسة التي تتولى تشغيل المطار إن أكثر مطارات العالم ازدحاما بالمسافرين على الرحلات الدولية استقبل 6.6 ملايين مسافر، انخفاضا من 6.9 ملايين في الشهر نفسه من العام الماضي.

 

واضافت أن الهبوط يرجع إلى انخفاض تقليدي في الطلب خلال شهر رمضان الذي بدأ في منتصف مايو/أيار. وتراجع عدد الرحلات في المطار 5.6$ إلى 32 ألفا و620 رحلة.

 

وتراجع عدد المسافرين أيضا في أبريل/نيسان بعدما تعافى في مارس/آذار من انخفاضه لشهرين متتاليين في يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط.

 

ومطار دبي الدولي مركز لشركة الإمارات الكبيرة والشركة الشقيقة لها فلاي دبي، وهما مملوكتان لحكومة الإمارة التي تملك أيضا مؤسسة مطارات دبي.

 

وفيما يعتبر تأكيدا آخر على ظهور علامات واضحة عن دخول إمارة دبي في “ركود اقتصادي” ونذر أزمة خانقة، أعلنت شركة البريطانية للطيران أنها سوف توقف رحلاتها بين مطار هيثرو في لندن ومدينة دبي الإماراتية بدءا من مارس/آذار 2019.

 

وقالت الشركة في بيان،مؤخرا، إن قرارها جاء بعد دراسة مستفيضة لشبكة عملياتها، وأرجعت القرار إلى “عدد من العوامل الخارجية” التي تشير إلى أن هذه الرحلات لم تعد ذات جدوى اقتصادية.

 

ونقل البيان عن شاي ويس، كبير مسؤولي العمليات التجارية لشركة فيرجين أتلانتيك: “ليس من السهل على الإطلاق الانسحاب من أحد المسارات، ونحن نرغب في شكر عملائنا وفريقنا المتفاني في دبي على ولائهم خلال الاثني عشر عاما الماضية. وسوف نواصل تقديم رحلاتنا اليومية بين دبي ومطار هيثرو في لندن حتى 31 مارس/آذار 2019″.

 

وأوضحت الشركة أنها ستواصل استقبال حجوزات السفر والفنادق على هذا المسار حتى الليلة السابقة لآخر رحلاتها من هيثرو إلى دبي في 31 مارس/آذار 2019.

 

ويأتي هذا فيما ذكر مقيمون في إمارة دبي أنها تتحول بسرعة إلى مدينة أشباح، ما أدى لإغلاق العديد من المرافق من ضمنها: معظم مطاعم أبراج الإمارات، معظم مطاعم ومتاجر سوق البحر، مول بر عجمان والوافي «»، مول مركز الغرير العربي والسانست تقريبا، «ميتان»، بلازا لامسي، سوق الذهب الجديد وسوق الذهب في مدينة المهرجان ودبي مول أغلقت محلاتها، فنادق سافوي كريست وبانوراما وجرماد ورمادة وريشموند، حديقة دبي ميراكل وحديقة سافاري دبي. ويلاحظ السكان أن محلات سوق الذهب في الديرة وبر دبي فارغة للمرة الأولى منذ أكثر من أربعين عاما.

 

وفي السياق، أكد عدد من المستأجرين في دبي أن ملاك المباني التي يسكنون فيها يقدمون عروضا مغرية تنافس عروض مفاجآت «صيف دبي» بهدف تجديد عقود الإيجارات السنوية، بعد ركود غير مسبوق ضرب سوق العقارات في الإمارة.

 

ويرى هؤلاء أن دخول المشاريع الجديدة هو الدافع والمحرك لهذه العروض، إذ لم يكن ملاك العقارات أو المؤجرون يقدمون مثل هذه العروض في السابق.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. - يقول

    صاروخ يمني واحد يدك وكر الخنا والزنا دبي,ينقل دماره وسائل الاعلام
    كفيل بانقاص المسافرين من 6مليون الى 6 نفر بس هههههه

  2. جبران يقول

    دبي ضحية لغرور واحد نفر ما فيه زين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.