توعدت “المفبركين” بالملاحقة القضائية.. رغد صدام حسين تُكذب وسائل إعلام عراقية وتنفي هذا الأمر

0

كذبت “رغد” ابنة الرئيس العراقي الراحل ، ما تداولته بعض وسائل الإعلام العراقية بشأن تبنيها لحركة سياسية عراقية جديدة، مؤكدة عدم تبنيها لأي حركة أو تنظيما شبابيا أو حزبا أو كيانا سياسيا داخل أو خارج .

 

وأكدت مصادر مقربة من ابنة صدام حسن، عدم تبنيها لحركة ” ″ تحديدا، مشددة على أن جهات سياسية عراقية وجهت اتهامات لـ رغد بتبنيها “نداء 88” الذي انتشر في الأيام الأخيرة في عموم مدن العراق الرامي إلى إسقاط العملية السياسية ومحاسبة الفاسدين.

 

وأضافت ذات المصادر في بيان نشر على فيسبوك، أن رغد حالها حال كل العراقين يتمنون التغيير من أجل الشعب العراقي الذي يعاني أبنائه الويلات والدمار، ولكنها لم تتبنى البيان الذي وصف بـ”المشبوه”.

 

وناشدت الأبنة الكبرى للرئيس العراقي صدام حسين مرة أخرة، وسائل الإعلام المختلفة، عدم زج اسمها في الأخبار المزيفة أو المفبركة وأنها ستلاحق من خلال القضاء كل من يروج أو يفبرك أخبارا ضدها أو يزج اسمها بأمور بعيدة عنها كل البعد، مطالبة كافة وسائل الإعلام توخي الدقة والمهنية في نقل وتناول الخبر.

 

وزجت جهات سياسية عراقية باسماء بعثيين وادعت وقوقهم خلف البيان، الامر الذي نفاه حزب البعث العربي الاشتراكي، جملة وتفصيلا، وكشف أن رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي يقف خلف نداء 88 ويهدف إلى تصفية الحساب معه رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي.

 

وصدر بيان حزب البعث، ينفي فيه ما تم تداوله داخل أوساط سياسية عراقية يتضمن وقوف البعثيين  خلف نداء 88، مشددا على وجود تصفيات داخل حزب البعث بسبب تبني البيان لافتا الى انه لم يفصل عضو القيادة الدكتور حضير المرشدي على خلفية – نداء 88 -.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.